وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۴۶۹۱
تاریخ النشر:  ۲۰:۳۸  - الخميس  ۲۷  ‫یونیه‬  ۲۰۱۹ 
وجه الرئيس الفلسطيني انتقادات إلى "ورشة البحرين" الخاصة بـ "صفقة القرن" الأمريكية، مشددا على أن حقوق الفلسطينيين ليست عقارات تشترى وتباع بالأموال.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وأشار عباس، أثناء مؤتمر صحفي عقده مع نظيره التشيلي سيباستيان بينيرا في رام الله، إلى أن التوصل إلى حل سياسي يضمن الحرية والكرامة والاستقلال والعدالة للشعب الفلسطيني، يجب أن يسبق أي مشاريع اقتصادية، لأن ذلك من شأنه أن يخلق الاستقرار والأمن للجميع، موضحا أن هذا هو سبب عدم مشاركة السلطة الفلسطينية في "ورشة البحرين".

وذكر الرئيس الفلسطيني أن النهج الذي تتبعه إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تجاه الفلسطينيين، أثبت عدم أهليتها لرعاية عملية السلام، مضيفا أن الفلسطينيين، رغم كل الخطوات الأمريكية الموجهة ضدهم، لا يزالون يؤمنون بالسلام وفق المرجعيات الدولية والاتفاقيات الموقعة ومبادرة السلام العربية، ومستعدين للعمل مع آلية دولية متعددة الأطراف لرعاية المفاوضات ومواصلة بناء المؤسسات الفلسطينية وتمكين الاقتصاد الفلسطيني.

وتشهد العلاقات بين الولايات المتحدة والسلطة الفلسطينية أزمة غير مسبوقة، إثر اتخاذ إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سلسلة خطوات أثارت غضب الفلسطينيين، أولها الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.

المصدر: وفا

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: