وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۵۱۱۸
تاریخ النشر:  ۰۹:۰۹  - الخميس  ۰۴  ‫یولیو‬  ۲۰۱۹ 
صرح وزير الامن الايراني محمود علوي بان اميركا كانت تتصور بان الحظر سيرغم ايران على الرضوخ، مؤكدا بان ايران لا تتفاوض تحت وطاة ضغوط الاستكبار العالمي.

وزير الامن: ايران لا تتفاوض تحت وطاة ضغوط الاستكبار العالميطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفي كلمة القاها مساء الاربعاء خلال مراسم احياء ذكرى استشهاد آية الله قاسمي سوادكوهي من شهداء حادث تفجير مقر الحزب الجمهوري بطهران عام 1981 (من قبل زمرة خلق الارهابية) ونجله الشهيد حجة الاسلام محمد صادق قاسمي، في المسجد الجامع بمدينة قائمشهر شمال ايران، قال الوزير علوي، ان الرئيس الاميركي ادرك الان بان الحظر وخلافا لتصوراته لم يعد باي فائدة لبلاده وان الشعب الايراني اصبح اكثر وحدة وتلاحما.

وصرح بانه لو ازالت اميركا الحظر عن ايران فبامكاننا حينها ان ندرس مسالة التفاوض معها واضاف، ان التفاوض بين ايران واميركا ممكن لو اصدر قائد الثورة السماح بذلك.

واشار وزير الامن الايراني الى اختراق طائرة التجسس الاميركية المسيرة "غلوبال هاوك" للاجواء الايرانية واضاف، ان طائرة التجسس الاميركية تم اسقاطها على الفور بعد دخولها المجال الجوي الايراني وان الاستكبار الذي كان يعتزم استهداف 3 نقاط في البلاد قد تراجع عن ذلك خوفا.

واكد بان الشعب الايراني بقيادته الفذة سوف لن يسكت حتى على ادنى عدوان تتعرض له البلاد وسيرد على ذلك بكل قوة وحزم.

واشار الى محادثات بعض المسؤولين الامنيين من دول اوروبية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال، لقد تم ابلاغهم في تلك المحادثات بانه لو قام الاستكبار العالمي باي تحرك معاد فاننا سوف لن نلتزم الصمت لان الجمهورية الاسلامية الايرانية تمتلك جبهة زاخرة بالمقاومة بقيادة قائد الثورة الاسلامية ، مؤكدا بان الجمهورية الاسلامية هي اليوم في ذروة الاقتدار بفضل دماء الشهداء.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: