وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۵۲۰۰
تاریخ النشر:  ۱۵:۱۲  - السَّبْت  ۰۶  ‫یولیو‬  ۲۰۱۹ 
أكدت مصادر عسكرية في سوريا لموقع مراسلون قيام عناصر تتبع لأجهزة الاستخبارات السورية بتنفيذ عملية نوعية ضد المجموعات الإرهابية في ريف ادلب.

عملية نوعية للاستخبارات السورية في عمق ادلبطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وأوضحت المصادر قيام عدد من الأشخاص الموالين للدولة السورية والعاملين لصالح الاستخبارات السورية بتفجير مستودع ذخيرة يتبع للمجموعات الارهابية المسلحة في منطقة جبل الأربعين في ريف ادلب.

من جهتها ، نشرت صفحة " عشاق النصر" على الفيسبوك صورا ً من العملية النوعية، أظهرت مبنى اتخذ منه المسلحون مخزنا ً للأسلحة والذخيرة ، حيث عمد عناصر الاستخبارات على تفجيره وتوثيق الحادثة بالصور .

وقالت الصفحة أن العملية جرى تنفيذها يوم الخميس في منطقة جبل الأربعين بريف ادلب، وأنه جرى التريث في نشر الصور لضرورات أمنية.

وتظهر الصور دخان أسود يتخلله كتلة لهيب من النار ، ما يؤكد نوعية المكان المستهدف واختلاط الذخيرة بالوقود المخزن داخل المستودع.

وتعد هذه العملية واحدة من العمليات الأمنية الكثيرة والتي تنفذها عناصر موالية للدولة السورية، والمنتشرة داخل مناطق سيطرة المسلحين في إدلب وريفها.

وسببت العملية النوعية جدلا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي المعارضة، وذلك بعد انتقال العمليات الاستخبارية من تصوير المقرات والمناطق الخاضعة لسيطرة النصرة، إلى التنفيذ العملي والاستهدف المباشر.

وسبق وأن صورت عناصر الاستخبارات مشاهد من عمق مواقع المسلحين في ريفي حلب و ادلب، كان أبرزها تصوير حاجز منطقة الفوج 46 بريف حلب، ثم قصفه من قبل الطيران السوري وتدمير عدة أليات للنصرة وقتل عدد من المسلحين بحسب ما عِلمَ مراسلون .

ودفع الخرق الأمني الكبير للاستخبارات السورية، جبهة النصرة على تركيب كاميرات مراقبة في مختلف مناطق ريف ادلب و داخل ومحيط مقراتها الأمنية بهدف معرفة وكشف العناصر السورية، دون جدوى.

وتشهد إدلب و ريفها عمليات اغتيال وتفجيرات يومية بحق عناصر وقياديين من جبهة النصرة" هيئة تحرير الشام " و المسلحين الموالين لها، الأمر الذي يؤكد الخرق الأمني الكبير في ما يسمى " الجهاز الأمني للنصرة " ، وسهولة اختراقه.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: