وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۷۴۳۲
تاریخ النشر:  ۲۱:۳۰  - الأَحَد  ۲۵  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۹ 
أعلن المشرف على وزارة التراث الثقافي والسياحة والتحف اليدوية، يوم الاحد، ان 7 ملايين و800 ألف سائح أجنبي زاروا البلاد خلال العام الايراني الماضي (انتهى في 20 آذار/مارس 2019)، وكل سائح أدخل 1400 دولار من العملة الصعبة الى البلاد.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفي حديثه للمراسلين على هامش المعرض الثاني والثلاثين للتحف اليدوية، قال علي اصغر مونسان: في الوقت الحاضر حققنا تقدما جيدا في مجال التحف اليدوية، ويتم حاليا انتاج تحف يدوية حسب أذواق الزبائن ولكل افراد المجتمع.

ولفت الى انه رغم ارتفاع اسعار المواد الاولية للصناعات اليدوية، الا ان قطاع الصادرات في وضع جيد وقد تم اتخاذ اجراءات في هذا المجال، من اجل تحقيق هدف صادرات ملياري دولار في هذا القطاع.

وأضاف: في الفترة الاخيرة شهد القطاع السياحي نموا ملحوظا، ففي العام الماضي دخل 7 ملايين و800 ألف سائح اجنبي الى البلاد، وفي الوقت الحاضر لا تخلوا مستشفياتنا وفنادقنا من السياح الاجانب، وقد تحقق هذا الامر في حين ان الحظر ترك اثرا سلبيا كبيرا على البلاد.

وأشار الى اننا واجهنا نموا في عدد السياح بنسبة 40 بالمائة، وكذلك في مجال التراث الثقافي هناك العديد من النتاجات الوطنية المسجلة ومن خلال تحويل هذه المنظمة الى وزارة يمكننا بشكل افضل ان نصون هذه النتاجات الوطنية والعالمية وان نؤدي دورا هاما في اقتصاد البلاد.

وصرح: في الوقت الحاضر يبلغ معدل العملة الصعبة التي يدخلها كل سائح اجنبي الى البلاد 1400 دولار، وبالمقارنة مع القطاع النفطي، فإننا كنا نبيع النفط بسعر 64 دولارا للبرميل الواحد فيما يكلف كل برميل 10 دولارات من الاستثمارات، ولكن في قطاع السياحة، فإن حجم الاستثمار يبلغ 3 سنتات لكل سائح.

المصدر: فارس

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: