وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۸۱۷۴
تاریخ النشر:  ۲۰:۱۰  - الأَحَد  ۱۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۹ 
قال رئيس الحكومة العراقية الأسبق، نوري المالكي، اليوم الأحد، إن مدينة الموصل وأهلها دعاة لمركزية الدولة، لكنهم دفعوا ثمن وطنيتهم والتزامهم الباهظ.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وذكر بيان لمكتب المالكي أن "الأخير استقبل بمكتبه اليوم وفدا من عشائر ووجهاء محافظة نينوى، وجرت خلال اللقاء مناقشة الأوضاع في المحافظة وكيفية ايجاد الحلول والمعالجات الحقيقية للمشاكل التي تواجه مسيرة البناء والإعمار وتوفير الخدمات لأبناء الموصل" مركز محافظة نينوى.

ونقل البيان تصريحات للمالكي جاء فيها أن "الموصل تضم نسيجا اجتماعيا متآلفا، ومن الضروري استثمار وتوظيف هذا التنوع من أجل تعزيز الثقة والمشاركة لتحقيق تطلعات وآمال أبناء المحافظة".

وأشار المالكي إلى "أهمية العمل بروح الفريق الواحد وتنسيق الجهود بين القوى السياسية والمواطن من أجل تجاوز التحديات، والشروع في اتمام عملية إعمار المدن التي تضررت من جراء الاٍرهاب والمساهمة في عودة النازحين".

المالكي الذي كان رئيسا للحكومة العراقية (2006-2014)، يُعتبر، وفق مراقبين، أحد أبرز المُتهمين بسقوط المدينة بيد تنظيم "داعش" عام 2014.

المصدر: RT

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :