وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۸۳۰۰
تاریخ النشر:  ۱۳:۱۸  - الأربعاء  ۱۸  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۹ 
 اعرب رئيس الجمهورية حسن روحاني عن ارتياحه في ان علاقات إيران المصرفية مع بعض الدول تجري دون المرور على نظام سويفت المالي، وقاللقد بدأنا علاقتنا المصرفية باستخدام العملة الوطنية وهذا يمكن أن يساعدنا في التغلب على العديد من المشاكل.

رئيس الجمهورية : لقد بدأنا علاقتنا المصرفية باستخدام العملة الوطنيةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وقال حجة الإسلام حسن روحاني في اجتماع لمجلس الوزراء اليوم الأربعاء، نحن سعداء للغاية لأن علاقاتنا المصرفية مع بعض البلدان تجري اليوم بدون نظام سويفت.

وصرح، بان الغربيين كانوا يعتقدون في وقت ما، انه لايمكن اجراء الأعمال المصرفية دون نظام سويفت المالي، كانوا يظنون أنه إذا تم فرض الحظر على هذا النظام، فسوف يتم تدمير العلاقات المصرفية والتسهيلات المصرفية.

وأعلن رئيس الجمهورية: لقد ظهر اليوم ولله الحمد، نظام بديل لنظام سويفت، ويمكننا اقرار علاقاتنا المصرفية مع روسيا ودول اوراسيا ودول أخرى في المنطقة عن طريق نظام مالي بديل.

وأضاف روحاني: لقد بدأنا علاقتنا المصرفية باستخدام العملة الوطنية في كل من تركيا وروسيا وفي دول مثل العراق، وهذا يمكن أن يساعدنا في التغلب على العديد من المشاكل، في الواقع، بدأت بوادر الحرب ضد الدولار في العالم، ولو استمرت هذه العملية فان هيمنة أمريكا على الأسواق النقدية والمالية العالمية والنظام المصرفي، ستضعف أو تختفي نهائيا.

وقال روحاني أنه لا يمكن للأمريكيين بلوغ أي نتيجة من ممارسة الضغوط القصوى، وأنا أعلن للسلطات الأمريكية من هنا أنه من المستحيل التفاوض تحت أقصى قدر من الضغط، إذا كنتم حقا تسعون الى التفاوض، يجب أن توقفوا كل الضغوط، العالم كله يفهم معنى التفاوض تحت ظروف الضغوط، لا توجد دولة مستعدة للتحدث والتفاوض معكم تحت أقصى قدر من الضغط.

وأضاف: إذا كانت لدى امريكا نوايا حسنة وندمت على افعالها، وبالطبع لم نر بعد علامات التوبة، لكن إذا كانت تريد ان تتوب حقيقية، فالطريقة هي قطع الضغوط القصوى وإظهار الصدق ووضع حدا للظلم والضغوط القاسية المفروضة ضد الشعب الإيراني العظيم.

وصرح روحاني، ان الادارة الامريكية مارست الضغوط الاقتصادية القصوى للغاية، والآن بدأت بالصاق الاتهامات القصوى التي لا اساس لها ، وهم يعلمون ان هذه التصريحات والاتهامات هراء و ليس لها آذان صاغية.

هذا وأعرب حسن روحاني عن ارتياحه في ان علاقات إيران المصرفية مع بعض الدول تجري دون المرور على نظام سويفت المالي، وقال ان بوادر الحرب على الدولار قد بدأت في العالم و قال نحن سعداء للغاية لأن علاقاتنا المصرفية مع بعض البلدان تجري اليوم بدون نظام سويفت.

وصرح، بان الغربيين كانوا يعتقدون في وقت ما، انه لايمكن اجراء الأعمال المصرفية دون نظام سويفت المالي، كانوا يظنون أنه إذا تم فرض الحظر على هذا النظام، فسوف يتم تدمير العلاقات المصرفية والتسهيلات المصرفية.

وأعلن رئيس الجمهورية: لقد ظهر اليوم ولله الحمد، نظام بديل لنظام سويفت، ويمكننا اقرار علاقاتنا المصرفية مع روسيا ودول اوراسيا ودول أخرى في المنطقة عن طريق نظام مالي بديل.

وأضاف روحاني: لقد بدأنا علاقتنا المصرفية باستخدام العملة الوطنية في كل من تركيا وروسيا وفي دول مثل العراق، وهذا يمكن أن يساعدنا في التغلب على العديد من المشاكل، في الواقع، بدأت بوادر الحرب ضد الدولار في العالم، ولو استمرت هذه العملية فان هيمنة أمريكا على الأسواق النقدية والمالية العالمية والنظام المصرفي، ستضعف أو تختفي نهائيا.

المصدر: ارنا
انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: