وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۸۳۳۸
تاریخ النشر:  ۲۳:۵۷  - الأربعاء  ۱۸  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۹ 
أكد مندوب ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوم الاربعاء، ان الكيان الصهيوني يشكل تهديدا كبيرا للسلام والامن العالميين، وطلب من الجدد في المجال النووي بما فيهم الامارات تجنب اي انحراف في البرنامج النووي السلمي.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وإثر الادعاءات الواهية لمندوب الكيان الصهيوني وكذلك تصريحات مندوب الامارات المحرفة للواقع، خلال اجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، قال مندوب ايران: ان الكيان الصهيوني بماضيه وسوابقه في السياسات الانتهازية لتحريف الانظار عن ممارساته الوحشية والمعادية للإنسانية ضد الشعب الفلسطيني وسائر دول الشرق الاوسط، يشكل واحدا من البؤر الرئيسية للازمة وانعدام الاستقرار والمعاناة والغضب في التاريخ المعاصر لهذه المنطقة.

وأضاف: من المثير للسخرية ان الكيان الذي تجاهل كل معاهدات حظر الانتشار ونزع السلاح، وينتج كل انواع سلاح الدمار الشامل، ينصح بكل صلافة دولة عضو في معاهدة حظر الانتشار النووي (ان بي تي) والتي تخضع موادها ومنشآتها النووية تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.. ان جميع النشاطات النووية الايرانية تجري ضمن اكثر الاساليب شفافية، وتخضع لاختبارات الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأشار الى دعم المجتمع الدولي للاتفاق النووي، ورغم ذلك، فإن هذا الكيان وعدد قليل من الدول، تقوم باجراءات مدمرة لإضعاف هذا الانجاز، معربا عن امله بأن لا تتسبب هكذا جهود مؤيسة بحرف انظار العالم عن جرائم الكيان الصهيوني وبرنامجه النووي.. وعلى الكيان الصهيوني ان يتخلى عن اسلحته النووية وان ينضم دون قيد او شرط الى معاهدة حظر الانتشار النووي، وان يخضع كل منشآته النووية تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وردا على مزاعم مندوب الامارات، أكد مندوب الجمهورية الاسلامية لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بأن ايران هي مصدر الاستقرار في المنطقة.

المصدر: فارس

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: