وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۸۶۴۷
تاریخ النشر:  ۲۳:۳۰  - الجُمُعَة  ۲۷  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۹ 
أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن محاولات واشنطن فرض اعتدال "هيئة تحرير الشام" على أعضاء مجلس الأمن غير مقبولة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال لافروف "يتم الحفاظ على جداول الأعمال المخفية في مجال مكافحة الإرهاب: على الرغم من قرارات مجلس الأمن الملزمة للجميع بإدراج في قوائم المنظمات الإرهابية، فقد أصبح بالنسبة لبعض البلدان قاعدة لإخراج الإرهابيين من تحت الضرب وحتى إقامة تعاون معهم على الأرض، كما يحدث هذا، على سبيل المثال، في أفغانستان وليبيا وسوريا".

وأضاف لافروف "في الولايات المتحدة الأمريكية، بدؤوا بالفعل يتحدثون بصوت عالٍ عن أن هيئة تحرير الشام هي هيكل معتدل يمكن التعامل معه".

وتابع "كما يريدون إقناع أعضاء مجلس الأمن بهذا المنطق غير المقبول، كما اتضح من المناقشات الأخيرة حول وضع إدلب السورية".

يذكر أن بقايا تنظيم "جبهة النصرة" تتمركز في منطقة إدلب، والتي يوجه، من خلالها، متشددوها ضربات استفزازية ضد المناطق المجاورة ويهددون قاعدة "حميميم" العسكرية الروسية.

المصدر: سبوتنیک

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :