وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۸۶۹۷
تاریخ النشر:  ۰۹:۲۴  - الأَحَد  ۲۹  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۹ 
دعت حركة "أنصار الله" الیمنية، السعودية إلى التعاطي بمصداقية مع مبادرة السلام، التي تقدم بها رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن، مهدي المشاط، مشيرة إلى أنها المدخل لعملية سياسية شاملة.

أنصار الله للسعودية: مبادرة السلام ما زالت قائمةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وقال المتحدث باسم "انصار الله" ، محمد عبد السلام، في تغريدة على حسابه في "تويتر"، يوم السبت: "ما زلنا نأمل أن تدرك السعودية أن استمرار العدوان والحصار على اليمن لن يمثل أي حالة استقرار بين البلدين الجارين ولا في المنطقة وإنما تمثل حالة عكسية".

وأضاف: "نؤكد أن مبادرة الرئيس مهدي المشاط ما زالت سارية، والتعاطي معها بمصداقية هو السبيل الصحيح للدخول في عملية سياسية شاملة".

وكانت "أنصار الله" أطلقت عبر رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط، الجمعة قبل الماضي، مبادرة سلام مع السعودية، تتضمن إيقاف استهداف أراضي السعودية مقابل إيقاف القصف الجوي على مناطق سيطرتها.

وأعلنت "انصار الله"، الشهر الجاري مسؤوليتها عن هجوم بالطائرات المسيرة استهدف منشآت تابعة لعملاق النفط السعودي آرامكو بمنطقة بقيق، وزعمت الرياض بأن إيران وراء الهجوم، مستبعدة شنه من اليمن، الامر الذي نفته طهران بشدة.

ومنذ مارس/آذار 2015 تشن السعودية عدوانا على اليمن، استهدف البشر والحجر والبنى التحتية، وارتكبت خلاله ابشع جرائم الحرب وقتل النساء والاطفال وفرضت حصارا قاسيا على اليمن، الامر الذي أدى الى شحة في الدواء وخطر انتشار الاوبئة.

وفي إطار الرد المشروع على هذا العدوان، تنفذ "انصار الله" هجمات متكررة بطائرات بدون طيار، وصواريخ باليستية، وقوارب مفخخة، تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وعلى أراضي السعودية، في معادلة جديدة الهدف منها وقف العدوان على اليمن.

ووفقا للأمم المتحدة، يشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم ويحتاج ما يقرب من 80 في المئة من إجمالي عدد السكان أي 24.1 مليون شخص إلى شكل من أشكال المساعدات الإنسانية والحماية.

المصدر: وکالات

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :