وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۹۱۰۷
تاریخ النشر:  ۱۲:۲۲  - الأربعاء  ۰۹  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۹ 
حمل الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، صندوق النقد الدولي مسؤولية الاحتجاجات في الإكوادور، وجاء ذلك عقب قول رئيس الإكوادور، لينين مورينو، إنه لا يستبعد مسألة علاقة رئيس فنزويلا بما يحدث في بلاده.

مادورو يحمل صندوق النقد الدولي مسؤولية الاحتجاجات في الإكوادورطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال مادورو في بيان بث ونشر على توتير، ردا على مزاعم مورينو: إن "الاحتجاجات في الإكوادور يتحمل مسؤوليتها صندوق النقد الدولي، وليس حكومة فنزويلا".

وفي وقت سابق، قال رئيس الإكوادور، لينين مورينو، إن الوضع المتوتر في البلاد ناجم عن تدخل خارجي هدفه زعزعة الاستقرار السياسي في البلاد، فضلا عن ذلك لم يستبعد علاقة رئيس فنزويلا، نيكولاس مادورو بما يحدث.

وقام آلاف من سكان الإكوادور الأصليين بمسيرة إلى العاصمة كيتو يوم الاثنين، في خامس يوم من الاحتجاج على إجراءات تقشف أشعلت أسوأ اضطرابات منذ سنوات، ودفعت الرئيس لينين مورينو لاتهام معارضيه بالقيام بمحاولة انقلاب.

وثارت الاحتجاجات، الأسبوع الماضي، عندما أعلن مورينو عن إجراء يلغي دعم الوقود من أجل خفض العجز في الموازنة. وكان مورينو قد تخلى عن السياسات اليسارية التي انتهجها سلفه وموجهه السابق رفاييل كوريا.

وقالت منظمة كوناي التي تضم السكان الأصليين، إن المظاهرات ستستمر إلى أن يلغي مورينو الإجراء.

المصدر: سبوتنیک

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: