وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۹۱۶۲
تاریخ النشر:  ۲۳:۲۰  - الجُمُعَة  ۱۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۹ 
أفادت وكالة "رويترز" للأنباء، مساء اليوم الجمعة، بأن الليرة التركية هبطت إلى 5.9 مقابل الدولار، بعد تهديد أمريكي بفرض عقوبات على أنقرة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وتراجعت العملة التركية بعد أن أعلن وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، أن الرئيس دونالد ترمب فوض مسؤولين أمريكيين بصياغة مسودة لفرض عقوبات جديدة "كبيرة جدا" على تركيا بعد أن شنت أنقرة هجوما في شمال شرق سوريا.

من جهتها هددت حكومات الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على تركيا بسبب هجومها في سوريا، ورفضت تحذير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من أنه "سيفتح الأبواب" ويرسل 3.6 مليون لاجئ إلى أوروبا إذا لم تسانده.

من المهم الإشارة إلى أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن أن بلاده لن توقف عمليتها العسكرية ضد الوحدات الكردية بشمال شرقي سوريا.

وقال الرئيس التركي "نحن لن نوقف هذه الخطوة التي اتخذناها ضد "حزب الاتحاد الديمقراطي" و"وحدات حماية الشعب".. ونحن لن نتوقف بغض النظر عما يقوله أي أحد".

وأكد الرئيس التركي قائلا "نحن نتلقى تهديدات من اليمين واليسار، وهم يطالبوننا بوقف تقدمنا".

وبدأت القوات التركية بالتعاون مع فصائل من "الجيش الوطني السوري"، عملية "نبع السلام" العسكرية في شمال شرق سوريا، وهو ما أثار احتمال فرض عقـوبات أمريكية جديدة على أنقرة.

المصدر: وكالات

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: