وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۹۲۹۹
تاریخ النشر:  ۱۳:۱۹  - الأربعاء  ۱۶  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۹ 
بحضور نظراء من عشرات الدول، كشف رئيس هيئة الأمن الفدرالية الروسية عن نتائج إجراءات محاربة الإرهاب في بلاده هذا العام، كما حذر من ظهور "مخاطر إرهابية جديدة" عبر العالم.

رئيس المخابرات الروسية يحذر من طهران -وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وقال ألكسندر بورتنيكوف في كلمة ألقاها خلال اجتماع دولي لرؤساء الهيئات الأمنية والأجهزة المختصة انعقد اليوم في مدينة سوتشي جنوبي روسيا بمشاركة ممثلي أكثر من 70 دولة، إن 39 محاولة لتنفيذ عمليات إرهابية تم إحباطها في روسيا خلال العالم الجاري.

وأضاف أنه تمت أيضا تصفية 32 مسلحا، واعتقال 679 آخرين، فيما تم إقناع 22 شخصا بالتخلي عن الانخراط في النشاط الإرهاب، إضافة إلى تفكيك 49 خلية إرهابية كانت تخطط لتنفيذ عمليات إرهابية في مختلف مناطق روسيا.

وذكر بورتنيكوف أن الأمن الفدرالي الروسي حدد هوية أكثر من 5 آلاف مواطن روسي غادروا إلى الخارج للانضمام إلى مجموعات إرهابية هناك، مشيرا إلى أن بنك المعلومات الدولي لمحاربة الإرهاب، الذي أنشئ بمبادرة روسيا، يضم حاليا أسماء أكثر من 45.5 ألف شخص على صلة بالإرهاب الدولي، إضافة إلى 116 منظمة إرهابية.

مخاطر إرهابية "جديدة"

وحذر بورتنيكوف من ظهور مخاطر جديدة مرتبطة بالنشاط الإرهابي، منها:

* هجمات إرهابية باستخدام عدد كبير من الطائرات المسيرة... "تحسين مواصفات الدرونات وقدرتها على حمل مختلف الأسلحة، وصولا إلى المواد الكيميائية والسامة، والعمل على شكل "سرب"، سيشكل كل ذلك تحديا حقيقيا لنا في الوقت القريب"

* استخدام الإرهابيين لدى تنفيذ هجماتهم تقنيات جديدة للاتصال اللاسلكي "لا تعتمد على توفر خدمات الشركات المزودة أو الوصول إلى الإنترنت"

* سهولة الوصول إلى تقنيات الذكاء الصناعي، ما سيوسع إمكانيات الإرهابيين في ارتكاب الجرائم

* قدرة الهاكرز المرتبطين بالتنظيمات الإرهابية الدولية على تمويه هجماتهم السيبرانية بأنها اعتداءات متعمدة من قبل جهة حكومية، ما ينذر بخطر اندلاع نزاعات سياسية وعسكرية حقيقية

* اقتناء قيادات الإرهابيين الدوليين بشكل متزايد أسلحة جديدة وأنظمة لتحديد المواقع الجغرافية ووسائل اتصال بواسطة الأقمار الصناعية

* تقاعس شركات التقنيات العالية عن التعاون مع الأجهزة الأمنية في مجال الأمن المعلوماتي، علما بأن تطبيقات إرسال الرسائل (ماسنجر) تعتبر الوسيلة الأساسية للتواصل بين الإرهابيين.

وحذر بورتنيكوف من محاولات تسييس محاربة الإرهاب، ودعا للتخلي عن ازدواجية المعايير، مشيرا إلى أن "المواطنين الأبرياء يجب ألا يصبحوا رهائن للخلافات بين الدول"، وأن أي محاولات لـ"مغازلة" الإرهابيين "لن يستفيد منها في نهاية المطاف سوى الإرهابيين أنفسهم".

 

المصدر: سبوتنیک

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: