وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۹۴۰۰
تاریخ النشر:  ۰۹:۳۴  - الاثنين  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۹ 
أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن العملية العسكرية التركية شمال شرق سوريا تسببت في بقاء 12 سجنا لمقاتلين أجانب بدون حراسة، ما قد يفضي إلى هروب الإرهابين لبلدانهم الأصلية.

الدفاع الروسية: طهران -وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وقال شويغو بمنتدى شيانغشان للأمن في بكين:"نتيجة الأعمال العسكرية للجيش التركي في سوريا، بقيت ثمانية مخيمات للاجئين و12 سجنا للمقاتلين الأجانب دون حراسة، وهذا من شأنه أن يؤدي إلى زيادة حدة ما يسمى بالهجرة المعاكسة للإرهابيين إلى أوطانهم"​​​.

وأضاف الوزير: "هناك ضرورة لتوحيد جهود المجتمع الدولي بأسره لمواجهة تحديات الإرهابيين وأيديولوجيتهم ودعايتهم".

وتابع شويغو قائلا: "وزارة الدفاع الروسية اكتسبت خبرة واسعة في هذا المجال، ونحن على استعداد لمشاركتها مع شركائنا في منطقة آسيا والمحيط الهادئ".

يذكر أن الجيش التركي شن في الـ9 من الشهر الجاري هجوما في شمال شرق سوريا ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية، العمود الفقري لـ "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من أمريكا، والتي تعتبرها أنقرة "تنظيما إرهابيا"، وذلك ضمن جهود أنقرة الرامية إلى إقامة "منطقة آمنة" في شمال شرق سوريا.

المصدر: سبوتنيك

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: