وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۹۸۲۷
تاریخ النشر:  ۲۲:۱۵  - الثلاثاء  ۰۵  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۹ 
أكدت الصين، اليوم الثلاثاء، أن انسحاب الولايات المتحدة بشكل "أحادي" من الاتفاق النووي، وسياستها المتمثلة في ممارسة أقصى الضغوط على إيران هما السبب الرئيسى فى استمرار التوتر فيما يتعلق بالبرنامج النووى الإيرانى.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء- جاء ذلك، فى تصريح للمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية "جينج شوانج"، خلال المؤتمر الصحفى اليومى الذى عقد بمقر الوزارة، تعقيبا على قرار إيران تقليص المزيد من التزاماتها المنصوص عليها فى "خطة العمل الشاملة " المبرمة مع القوى الكبرى فى فيينا عام 2015.

وأضاف المتحدث، أن انسحاب الولايات المتحدة بشكل "أحادى" من الاتفاق، وسياستها المتمثلة في ممارسة أقصى الضغوط على إيران هما السبب الرئيسي فى استمرار التوتر فيما يتعلق بالملف النووي الإيراني.

وأشار، إلى أنه للتخفيف من حدة الوضع الراهن ، يتعين على الولايات المتحدة التخلي عما أسماه " المسار الخاطيء" المتمثل فى فرض العقوبات "بشكل أحادي " وممارسة الضغط الشديد على إيران.

وشدد على ضرورة التزام إيران، وجميع الأطراف الموقعة على خطة العمل الشاملة "الاتفاق النووي" بالتنفيذ الكامل والفعال للاتفاق، وممارسة ضبط النفس، وحل الخلافات في إطار اتفاق شامل.

وقال، إن بكين تحث الأطراف المعنية على تعزيز الجهود الدبلوماسية ، والعمل على تخفيف حدة الوضع فى البرنامج النووي الإيراني، وأنها ستواصل العمل مع جميع الأطراف لتحقيق هذه الغاية.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: