وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۹۸۴۳
تاریخ النشر:  ۲۰:۴۰  - الأربعاء  ۰۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۹ 
أعلنت كوريا الشمالية أن دبلوماسيا بارزا في بعثتها لدى الأمم المتحدة تعرض في وقت سابق من العام الجاري للتهديد والابتزاز في مدينة نيويورك.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء- وأكدت لجنة العلاقات مع الدولة المضيفة التابعة للأمم المتحدة في تقرير جديد لها أن مندوب كوريا الشمالية لديها ذكّر بأن بيونغ يانغ طالبت اللجنة، الشهر الماضي، بالنظر عاجلا في الحادث الذي يزعم أنه وقع في 29 أبريل الماضي، مع عضو بارز برتبة سفير في بعثتها.

وأشار المندوب إلى أن شخصا مجهولا جاء في ذلك اليوم إلى مقر إقامة الدبلوماسي البارز بطرد يحتوي على رسالة ابتزاز وزجاجتين صغيرتين، فيهما كحول وثلاث صور لمرآب السيارات الذي يستخدمه الدبلوماسي، ثم فر من المبنى.

وطلبت الرسالة من المسؤول التعاون سرا مع منظمة محددة لم يكشف عن اسمها في التقرير، مهددة بأن رفضه التجاوب مع هذا الطلب سيشكل خطرا على أمنه الشخصي.

وأشار التقرير إلى أن ذلك الدبلوماسي البارز تواصل فورا مع شرطة نيويورك والتقى ضباطا منها عدة مرات، غير أن البعثة الكورية لم تحصل على أي معلومات عن سير التحقيق.

وشدد المندوب الكوري، حسب التقرير، على أن الولايات المتحدة كدولة المضيفة للمقر الرئيس للأمم المتحدة، تتحمل المسؤولية الكاملة عن ضمان أمن وسلامة الدبلوماسيين الأجانب العاملين في المنظمة، مشيرا إلى أن فشل السلطات الأمريكية في إجراء تحقيق عاجل بغية الكشف عن المتورطين في القضية وملاحقتهم سيعد مخالفة لاتفاقية مقر الأمم المتحدة عام 1947، واتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية عام 1961.

وأعرب مندوبو روسيا وسوريا وإيران وكوبا وبوليفيا عن قلق دولهم إزاء الحادث، داعين إلى فتح تحقيق رسمي فيه.

المصدر: نيوزويك

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: