وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۹۸۶۶
تاریخ النشر:  ۲۲:۱۵  - الخميس  ۰۷  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۹ 
أظهرت نتائج استطلاع قامت بها شركة فرنسية، أن الغلبية العظمى من سكان اميركا وفرنسا وايطاليا وبريطانيا والمانيا غير راضين عن النموذج الحديث للمجتمعات، والتي وصفوا فيها بأن الليبرالية أصبحت في أزمة ويجب البحث عن بدائل لإنقاذ المجتمعات.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء- وشارك سكان 6 دول في استطلاع للرأي وأبدوا فيه عدم رضاهم عن النموذج الحديث للمجتمع، وأضافوا بأن الليبرالية أصبحت في أزمة.

ودعا الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع إلى البحث عن نماذج تنمية أخرى للمجتمعات.

وحسب نتائج هذا الاستطلاع، أبدى 80% من الإيطاليين و73% من الفرنسيين و61% من الألمان و60% من الأميركيين و58%من البريطانيين، عدم رضاهم عن النماذج الحالية الموجودة، وبأن الليبرالية تعاني من أزمة.

وخلال الاستطلاع تم طرح عدد من الأسئلة، كالنقاش حول الليبرالية كنموذج حديث للمجتمع، مما يعني مبدأ عدم تدخل الدولة في الاقتصاد، والتعددية الثقافية، وتغيير التعريف التقليدي للأسرة، وما إلى ذلك. هل تتطلب الليبرالية الحديثة تغييرات والبحث عن بدائل؟

يذكر بأن شركة IFop الفرنسية، والتي تعتبر من أقدم الشركات في استطلاع الرأي قد أجرت هذا الاستطلاع، بطلب من "سبوتنيك"، في الفترة من 2 إلى 15 أكتوبر/تشرين الأول 2019. وقد شمل الاستطلاع 5031 شخصا ممن فوق سن الـ18 عاما.

 

المصدر: سبوتنيك

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: