وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۹۸۶۷
تاریخ النشر:  ۲۲:۳۰  - الخميس  ۰۷  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۹ 
أكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية، يوم الخميس، ان ايران لا ينقصها شيء لتكون في مستوى القوى العظمى العالمية، مشددا على ان الشعب الايراني احبط الحرب النفسية للاعداء.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء- ولدى حضوره في مراسم استعراض للوحدات النموذجية للحرس والتعبئة التابعة لفيلق محمد رسول الله (ص) بطهران الكبرى، قال اللواء حسين سلامي: لقد تغلبنا اليوم وتجاوزنا بكل اقتدار على العديد من مآرب وأهداف الاعداء العالميين للثورة، وبإذن الله وبقيادة الإمامين (الامام الخميني والامام الخامنئي) هزمنا كل الاعداء.

وأضاف اللواء سلامي: ان الاعداء اصبحوا عاجزين، ولا يجدون سبيلا للتغلب علينا، لأن كل السبل سواء البرية والجوية والبحرية مغلقة على الاعداء، لأن المدافعين عن وطننا وعن قيم ثورتنا والمدافعين عن المسلمين المضطهدين والمدافعين عن مراقد اهل البيت، صامدون في كل كان كالجبال وكالصخور الصماء.

ولفت قائد الحرس الثوري الى ان الاعداء كانوا يتمنون ان يصاب اقتصادنا بالشلل، الا انهم يرون اليوم ان هذا البلد مستمر بالبناء، واليوم رغم اننا معرضون للحظر، الا اننا نقوم برفع مشكلاتنا، في حين ان العدو يواجه في الوقت الحاضر مشكلات أكبر.

وتابع: ان عمليات الحرب النفسية قد أفشلها الشعب الايراني ولم يعد احد في ايران يتماهى مع اصوات الاجانب، فالشعب الايراني يدرك ان الاجانب انما يسعون لكسر عزتنا، كما ان العالم يدرك ان ساحة المواجهة هذه لا تنطوي الا على اليأس للأعداء.

وأردف: اننا لا ينقصنا شيء لنكون في مستوى القوى العظمى في العالم، فكل شيء جاهز، ونستمر في بناء ايران، بحيث تصبح نموذجا للجميع، ويمكننا من مواجهة القوى الكبرى، وفي ذات الوقت نحقق التقدم ونكون بارزين وممتازين.

المصدر: فارس

 

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: