وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۹۸۷۲
تاریخ النشر:  ۲۳:۵۹  - الخميس  ۰۷  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۹ 
اعلن مندوب ايران الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية كاظم غريب ابادي ان طهران طلبت رسميا من الوكالة تعريف مفتش جديد بدلا عن المفتشة التي منعت من دخول منشاة نطنز .

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء- واستعرض کاظم غریب آبادي في تصريح للصحفيين اليوم الخميس على هامش اجتماع مجلس حكام الوكالة في فيينا الابعاد الجديدة لهذه الحادثة منتقدا عقد هذا الاجتماع لبحث قضيتين عاديتين لايمكن وصفها ابدا بصفة الطارئ وقال ان هذه المسالة حظيت بانتقاد من قبل بعض الدول الاخرى ايضا.

وحول الخطوة المشبوهة امنيا لمفتشة الوكالة قال غريب ابادي اننا قدمنا تقريرا مفصلا الى اعضاء مجلس الحكام والى الوكالة حول هذه القضية . واشار الى انه في 28 تشرين الاول اكتوبر المنصرم كان فريق من المفتشين يقوم بمهمة لتفقد منشاة نطنز النووية ووفقا للروتين المعتمد تجري عملية تفتيش عادية للوفد عند مدخل المنشاة عبر استخدام أجهزة خاصة للكشف عن المواد الكيميائية للكشف عن المتفجرات التي تحتوي على النترات وأثناء عملية التفتيش الروتينية ، اطلق جهاز التفتيش الانذارعند دخول احدى المفتشات ومع تكرار الفريق الأمني العملية عدة مرات ، وكانت النتائج هي نفسها لذلك المفتش المعين .

وأشار السفير إلى أن الفريق الأمني ​​اشتبه في أن أجهزة الإنذار قد تكون مضاءة بسبب ملابس المفتشة أو متعلقاته الشخصية. وفحص فريق الأمن حتى دورة المياة التي تستخدمها المفتشة باعتماد أجهزة خاصة أعطت أجهزة التفتيش إنذارا أكبر.

وأضاف انه وبموافقة المفتشة المذكورة ، وبحضورها هي وزملاؤه وبالتنسيق مع سلطات الوكالة ، جرى تفقد مقر إقامتها وفحص بعض مقتنياتها وأدويتها الخاصة بها وتأكد من أن أدويتها كانت على ما يرام ، ولكن جهاز التفتيش اطلق الانذار لدى تفتيش حقيبة فارغة للمفتشة. وعقب الاتصال بأمانة الوكالة الدولية للطاقة الذرية وبالتنسيق مع سلطات الوكالة الدولية للطاقة الذرية وموافقتها ، تم اخذ عينات من الحقيبة اليدوية وتم ختم الحقيقبة .

وأكد غريب ابادي: من البداية ، أبلغ مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية السلطات المختصة بمقر الوكالة في فيينا ، وكانت الأمانة على اتصال مستمر بالجانب الايراني .

المصدر: فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: