وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۹۸۸۹
تاریخ النشر:  ۲۲:۵۶  - الجُمُعَة  ۰۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۹ 
اعتبر مكتب رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، الجمعة، الافعال التي صاحبت التظاهرات بأنها لا تمت للممارسات الديمقراطية بصلة.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء- فيما دعا المتظاهرين إلى المحافظة على سلمية التظاهرات واعطاء صورة مشرقة ومشرفة لتفويت الفرصة على المتبرصين بالعراق شراً.

وذكر بيان لمكتب عبد المهدي نقله "التلفزيون الرسمي، ان "التظاهرات صاحبتها أفعالاً اجرامية وارهابية وبشكل واضح للعيان بغية النيل من هيبة الدولة واضعاف مقدراتها وتستهدف شعب العراق وأمنه".

وأضاف أن "هذه الافعال لا تمت الى الممارسات الديمقراطية بصلة، مثل جريمة القتل العمد ضد المواطنين والقوات الامنية بدون وجه حق".

وأوضح البيان، أن "عقوبة جريمة التهديد بارتكاب جناية ضد المواطنين الابرياء والقوات الامنية، السجن بفترة لا تزيد عن سبع سنوات"، مبيناً أن "جريمة الاعتداء بالضرب او بالجرح او العنف على المواطنين الابرياء والقوات الامنية عقوبتها الحبس بفترة لا تزيد عن سنة واحدة".

وأكد أن "جريمة منع موظفي الدولة عن القيام بواجباتهم الوظيفية عقوبتها الحبس بفترة لا تزيد عن ثلاث سنوات"، موضحاً أن "جريمة تخريب او هدم او اتلاف او احتلال مبانٍ او املاك عامة مخصصة للدوائر او المصالح الحكومية او المرافق العامة او منشآت الدولة ومنها المواصلات والجسور عقوباتها تكون شديدة".

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: