وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۹۹۵۲
تاریخ النشر:  ۲۳:۱۵  - الأَحَد  ۱۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۹ 
أكد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، أن حركته تعاملت مع مسألة الانتخابات "بمرونة عالية ومسؤولية وطنية وتنازلات"، لفتح الباب أمام الانتخابات، وتحقيق أهدافها المرجوة.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء- وقال هنية في ختام اجتماع للفصائل الفلسطينية، في قطاع غزة، إن هناك توافقا وطنيا لإجراء الانتخابات، مشيرا إلى أن قيادة حركته ناقشت ورقة تقدمت بها "المبادرة الوطنية" ووجدت أنها "تمثل توافقا وطنيا فلسطينيا لتوفير الضمانات اللازمة".

وأكد أن موقف "حماس" ينطلق من "أسس واضحة وثابتة، نسعى كمقاومة لإنجاز مشروع وطني وهو دحر الاحتلال من كل أرضنا الفلسطينية".

كما أكد أن الحركة تسعى "في هذه المرحلة بكل مسؤولية لاستعادة الوحدة الفلسطينية"، معتبرا أن "الانتخابات كان لا بد أن تكون في ظل وحدة وطنية، رئاسية وتشريعية وبرلمانية، ونرى أنها ستحقق أهدافنا الوطنية".

وقال هنية إن "حماس" تسعى إلى "إنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة، وبناء نظام سياسي فلسطيني قائم على الشراكة في كل المستويات".

وأعرب عن اعتقاده بأن الانتخابات "تشكل رافعة للمشروع الوطني الفلسطيني، ومخرجا للمأزق الراهن الذي تمر به القضية الفلسطينية".

 

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: