وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۰۰۴۴
تاریخ النشر:  ۲۳:۵۰  - الأربعاء  ۱۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۹ 
أكد أبو حمزة، الناطق باسم سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، أن صواريخ المقاومة وصلت إلى قلب الكيان الصهيوني، وأن العدو يفرض رقابة شديدة، ولا يفصح عن النتائج.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء- وقال أبو حمزة، في سلسلة تغريداته عبر صفحته على تويتر: إن صواريخ المقاومة وصلت إلى قلب الكيان، "ولو أفصح عنها العدو ستحول نتنياهو إلى أضحوكة ومهزلة في الشارع الصهيوني".

وأشار إلى أن "العدو يفرض رقابة شديدة جداً على الواقع حتى لا يؤدي ذلك إلى خروج المستوطنين في مسيرات ضد نتنياهو ووزير حربه وتحول انتصارهم المزعوم ووهمهم الزائف إلى هزيمة ساحقة تذهب به إلى السجن بدلاً من تشكيل حكومة جديدة".

وأضاف "نتحدى الرقابة العسكرية الصهيونية بالكشف عن الصور والفيديوهات التي تظهر حجم الدمار الذي لحق بالمصانع والمقرات ومنازل المستوطنين في "غلاف غزة" والمدن المحتلة التي أصيبت بإصابات دقيقة".

وتحدى الناطق باسم السرايا نتنياهو وفريقه الذي تباهى باغتيال القائد بهاء أبو العطا أن يسمح لرقابته العسكرية بالكشف عن أسماء وصور القواعد العسكرية والإستراتيجية التي وصلت إليها صواريخ المقاومة.

وأطلقت سرايا القدس وفصائل المقاومة أكثر من 250 قذيفة صاروخية تجاه مستوطنات وتجمعات الاحتلال بما في ذلك تل أبيب والقدس داخل فلسطين المحتلة منذ عام 1948، تسببت بعشرات الإصابات والدمار الهائل في المباني والمنشآت.

وجاءت هذه العمليات ردًّا على اغتيال الاحتلال القيادي في سرايا القدس بهاء أبو العطا مع زوجته، فجر الثلاثاء، وما تلاها من غارات أدت إلى ارتقاء 24 شهيدا وأكثر من 70 جريحا.

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: