وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۰۱۶۴
تاریخ النشر:  ۱۱:۴۸  - الاثنين  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۹ 
قالت ممثلة برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة في إيران، وفي اشارة إلى أن المنظمة تغطي 30 ألف لاجئ في إيران، نصفهم من النساء ، قالت: إن تمكين هؤلاء النساء لتوفير سبل عيشهن هو الهدف الرئيسي لبرنامج الغذاء العالمي في إيران، لأن العودة المستدامة للاجئ تكون ممكنة عندما يتمكن من الاعتماد على نفسه.

النساء يشكلن نصف اللاجئين في العالمطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء-وفي حديث لمراسل إرنا اليوم الاثنين، أشارت "نغار كرامي" إلى أن برنامج الغذاء العالمي تأسس في عام 1963وكان أول برنامج له في زلزال مدينة بويين زهرا في إيران.

وأكدت أن معظم المستفيدين من برامج توفير سبل العيش هم من النساء وقد تم تزويدهن بورش عمل مصممة خصيصا يمكنهن العمل والمساهمة في توفير سبل العيش الأسرية .

وأشارت إلى أن كل شخص نازح، يأمل في العودة إلى دياره يوما ما، وأن هؤلاء اللاجئين ليسوا استثناء، حتى لو مرت عقود على لجوئهم ، مؤكدة أن العودة الدائمة تتحقق عندما يتمكن الشخص من الاعتماد على نفسه وهذا التمكين يتم على المدى الطويل .

برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة هو أكبر منظمة إنسانية في العالم لمكافحة الجوع، ويقدم البرنامج كل عام مساعدات غذائية إلي أكثر من 90 مليون شخص في أكثر من 70 بلداً حول العالم.

كان من المقرر أن يبدأ برنامج الأغذية العالمي، الذي يتخذ من روما مقرا له، أعماله في عام 1963 لمدة ثلاث سنوات تجريبية. ولكن البرنامج اضطر إلي بدء أعماله قبل هذا العام بسبب تعرض إيران لزلزال مدمر في عام 1962.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: