وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۰۲۲۷
تاریخ النشر:  ۲۱:۴۰  - الأربعاء  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۹ 
استدعت الخارجية الإيرانية، اليوم الأربعاء، السفير السويسري في طهران بوصفه راعياً للمصالح الأمريكية في ايران، وذلك احتجاجاً على التدخلات الأمريكية في الشؤون الإيرانية الداخلية.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء- وزارة الخارجية الإيرانية، استدعت، اليوم الأربعاء، السفير السويسري في طهران " ماركوس لايتنر" بوصفه راعياً للمصالح الأمريكية في ايران، وابلغته احتجاج ايران الشديد على التدخلات الأمريكية في الشؤون الإيرانية الداخلية.

وكان المسؤولون الأمريكيون وخاصة وزير الخارجية مايك بومبيو قد أعلن في احدى تصريحاته التدخلية في الشؤون الداخلية الإيرانية، دعمه لأعمال الفوضى ومثيري الشغب في ايران.

هذا واستنكر المتحدث باسم وزارة الخارجية "سيد عباس موسوي"، التصريحات التدخلية الاخيرة لوزير الخارجية الامريكي، قائلا : ان الامر الوحيد الذي لا ينسجم مع نهج السيد بومبيو هو الاعلان عن دعمه للشعب الايراني.

واشار المتحدث باسم الخارجية، الى النوايا الخبيثة والمناوئة التي تحملها الادارة الامريكية ولاسيما وزير خارجية هذا الكيان ضد الشعب الايراني؛ مصرحا : ان الاعراب عن التضامن يتم مع شعب يقبع تحت ضغوط الارهاب الاقتصادي التي تمارسها امريكا، وقد سبق لوزير الخارجية الامريكي ان اكدّ علنا بانه "ينبغي فرض الحرمان على الشعب الايراني حتى يستسلم".

وأضاف، ان الشعب الايراني، شعب ناضج وراشد، تمكن من اجتيار عقبات وصعوبات كثيرة، ويستطيع العبور من هذه المرحلة وتسوية قضاياه الداخلية بنفسه ايضا.

وتابع، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترى بان امريكا ليست بالموقع الذي يسمح لها التضامن مع الشعب الايراني؛ والاجدر لهؤلاء ان يقلقوا بشأن عشرات الملايين من الجياع والمشردين الذين يعانون من الفقر المطلق في ارجاء الولايات المتحدة الامريكية.

المصدر: تسنیم

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: