وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۰۲۶۴
تاریخ النشر:  ۲۲:۰۰  - الخميس  ۲۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۹ 
قامت القوات الامنية الايرانية باعتقال العديد من العناصر الرئيسية المحرضة على اعمال الشغب والفوضى خلال الاحداث الاخيرة التي شهدتها بعض مدن البلاد بذريعة رفع اسعار البنزين.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء- ففي محافظة كردستان غرب ايران اعلن مساعد المحافظ للشؤون السياسية والامنية حسين خوش اقبال في تصريح ادلى به لمراسل وكالة انباء "فارس" اليوم الخميس انه تم اعتقال 50 من العناصر الرئيسية المحرضة على اعمال الشغب خلال الاحداث الاخيرة التي شهدتها بعض مدن البلاد بذريعة رفع اسعار البنزين.

واضاف، ان هؤلاء الافراد همن على صلة بالزمر المناهضة للثورة والمعارضة (في الخارج) من ضمهم مؤيدون للنظام الملكي البائد.

من جانبه قال رئيس عدلية محافظة كرمان جنوب شرق ايران يدالله موحد بانه تم اعتقال العناصر الرئيسية الضالعة في اعمال الشغب في المحافظة.

كما اعلن رئيس عدلية محافظة خراسان الجنوبية شرق ايران حجة الاسلام ابراهيم حميدي في تصريح للصحفيين اليوم انه تم اعتقال 29 من العناصر الرئيسية التي كانت تقود بقيادة وادارة التجمعات الاحتجاجية الاخيرة.

واضاف، ان الذين كانوا يقومون بتحريض المواطنين والشباب وادارة التجمعات (خلال الاحداث الاخيرة) قد اعتقلوا ولكن في ضوء التحقيقات التي اجريت معهم فقد تم الافراج عنهم بكفالات وليس هنالك في الوقت الحاضر اي من هؤلاء في سجون المحافظة.

يذكر انه اثر قرار المجلس الاعلى للتنسيق الاقتصادي لرؤساء السلطات الثلاث بتقنين ورفع اسعار البنزين الصادر ليلة الخميس الجمعة، شهدت بعض المدن الايرانية احتجاجات من قبل مواطنين رافقتها اعمال شغب وتخريب للممتلكات العامة قام بها عناصر مناهضة للثورة وعميلة للاجنبي.

يشار ايضا الى ان القرار المذكور تضمن بان العوائد المستحصلة من رفع اسعار البنزين ستودع بالكامل في حساب 60 مليون مواطن في البلاد من الطبقة المتوسطة فما دون، ولن تودع في ميزانية الدولة.

المصدر: فارس

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: