وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۰۵۵۸
تاریخ النشر:  ۲۳:۴۵  - الأَحَد  ۰۱  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۹ 
قالت وزارة الداخلية اليمنية، يوم الأحد، إن الأجهزة الأمنية المختصة تمكنت بعد رصد دقيق ومتابعة مستمرة من كشف مخطط خطير تقف خلفه أجهزة استخبارات في دول العدوان بعد أن فشلت في تحقيق أي تقدم عسكري على الأرض.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء- وأوضحت الداخلية اليمنية في بيان أن استخبارات العدوان لجأت إلى محاولة اختراق الجبهة الداخلية سعيا منها لاستهداف السلم المجتمعي وضرب الاستقرار الأمني.

وأضاف البيان أن الاستخبارات السعودية أوكلت لأهم ضباطها للتجهيز للعملية التخريبية بعد أن شكلتهم في خليتين ومدتهم بالمال والدعم اللوجستي، مستغلة الوضع الاقتصادي المتردي الذي يعد أحد أدوات الحرب العدوانية والحصار الظالم.

وأكدت أنه تم ضبط خليتين رئيسيتين كانتا تحت المسؤولية المباشرة لضباط المخابرات السعودية والسيطرة عليها في مراحلها الأولى والتي سيكشف عن تفاصيلها لاحقاً.

ولفتت إلى أن الأجهزة الأمنية تتعقب تحركات الخلايا التابعة لدول العدوان بدقة بالغة ويقظة مرتفعة ولن تألو جهداً في صد أي محاولة لزعزعة الأمن وإقلاق السكينة العامة.

 

المصدر: المسيرة نت

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: