وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۰۵۸۸
تاریخ النشر:  ۱۰:۱۸  - الثلاثاء  ۰۳  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۹ 
نشرت صحيفة Motherboard في تقرير لها أن مطور البرمجيات فريجل دوبراس قد تمكن من ابتكار نظام تشغيل يستطيع أن يعمل في الأماكن الناجية من بعد وقوع كارثة مروعة على الأرض أطلق عليه اسم Collapse OS.

علماء يكشفون عن نظام تشغيل سيعمل بعد طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء-يعتقد دوبراس أنه عند انهيار العالم، وفي ظل عدم توفر الإلكترونيات الاستهلاكية بسهولة، سيصبح من يمتلك المواد الخام ومن يعرف كيفية إعادة بنائها وبرمجتها هو الطرف الأقوى في العالم.

وبنى الباحث نظامه ليعمل على أساس المواد التي ممكن أن تكون متوفرة في "بقايا ما بعد الكارثة"، كما أنه بناه على أساس ذاتي التجميع ومستقل بذاته ليتيسر تشغيله بآلات مؤقتة.

يقول دوبراس: "أنا أفعل ذلك من أجل تخفيف خطر أعتقد أنه حقيقي، ليس محتومًا ولكنه محتمل لدرجة تجعلني أبذل هذا الجهد المتواضع".

ويوضح موقع Collapse OS على الإنترنت: "سوف تتعطل أجهزة الكمبيوتر بعد عقدين من الإصلاح ولن نتمكن من برمجة الأجهزة الدقيقة، فلتجنب هذا المصير، نحتاج إلى أن يكون لدينا نظام يمكن تصميمه من الأجزاء المتبقية بعد الكارثة".

ويعتقد دوبراس أن أكبر مشكلة بالنسبة للأشخاص المهرة في مرحلة ما بعد نهاية العالم هي أجهزة التحكم الدقيقة، وهي أجهزة الكمبيوتر الصغيرة المدمجة في لوحات الدوائر التي تتحكم في وظائف أنظمة الكمبيوتر.

 

المصدر: سبوتنیک

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: