وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۰۶۲۵
تاریخ النشر:  ۱۲:۰۵  - الأربعاء  ۰۴  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۹ 
أوضح الرئيس "حسن روحاني"، أن إيران أعلنت للعالم أجمع بانها ليست لديها اي مشكلة لإجراء مفاوضات مع الجانب الأميركي ذلك شريطة أن يتم رفع الحظر كله.

روحاني: لا تفاوض مع الإدارة الأميركية إلا بعد رفع العقوباتطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء-وتابع الرئيس روحاني في كلمته بمنتدى مدينة طهران الذكية الذي عقد اليوم الاربعاء ان الشعب الايراني بكافة اطيافه بذل جهودا من اجل استقلال بلاده منوها الى ان ايران لازالت ملتزمة بالاتفاق النووي وقال : لقد قلنا للعالم بانه ليست لدينا اي مشكلة مع لقاء ترامب ولكن اللقاء يجب أن يكون بعد رفع الحظر .

واكد رئس الجمهورية بانه لانقبل ان نخدع الاخرين ومانريده هو حقوق الشعب الايراني واضاف : عندما ترفع اميركا اجراءات الحظر سيكون بامكان الدول الست الاجتماع مع ايران .

وشدد على ضرورة تامين طرق ناقلات النفط الايرانية في ظل الحظر معتبرا ان الضمان كان القطاع الاول الذي فرضت عليه اميركا الحظر واستطرد قائلا : عند رفع الحظر سنكون على استعداد للتفاوض مع الدول الست .

ونوه الى ان ايران واجهت مصاعب وضغوطا للحفاظ على الاتفاق النووي "لكننا لم نسمح بان تكون ايران ناقضة للاتفاق وقلنا انه لو جرى نقض الاتفاق يوما فلن نكون نحن من يفعل ذلك، اذ اننا مسلمون ولعهدنا "راعون" وفق تصريح القرآن الكريم.

واكد الرئيس روحاني باننا لن نوقع شيئا بسهولة ولكن حينما نوقع سنلتزم به واوضح بان الاتفاق النووي كان من الممكن توقعه في العام 2014 الا انه تاخر لغاية العام 2015 وكانت ضغوط الكيان الصهيوني والسعودية وراء ذلك التاخير.

وصرح بانهم وعدوا اميركا بانهم سيعملون على خفض اسعار النفط بحيث لا تستطيع ايران ادارة البلاد واشار الى انهم خفضوا سعر برميل النفط من 104 دولارات الى 30 دولارا واضاف، لقد قالوا بانه لو وصلت ايران الى هذا الحال اي سعر برميل النفط الى الربع فانها سوف لن تتمكن من ادارة البلاد وستضطر للتوقيع على ما يُملى عليها.

واشار الى ان الكيان الصهيوني والسعودية كانا من العناصر الرئيسية وراء انسحاب اميركا من الاتفاق النووي واضاف، لقد قالوا لاميركا بانها لو خرجت من الاتفاق النووي وفرضت الحظر الشديد على ايران فان "النظام" فيها حسب تعبيرهم سوف لن يستمر اكثر من عدة اشهر.

 

المصدر: مهر

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: