وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۰۷۱۶
تاریخ النشر:  ۱۲:۲۴  - السَّبْت  ۰۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۹ 
أكد الرئيس الكورى الجنوبى مون جيه إن، ونظيره الأمريكى دونالد ترامب، اليوم السبت، على أهمية الحفاظ على زخم الحوار بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، وذلك فى ضوء القلق من مستقبل عملية السلام فى شبه الجزيرة الكورية.

رئيسا كوريا الجنوبية وأمريكا يؤكدان أهمية الحفاظ على الحوار بشأن بيونج يانجطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء-وذكرت وكالة أنباء يونهاب، الكورية الجنوبية، أن مون وترامب وافقا، خلال محادثة هاتفية، على أن الأوضاع الأخيرة التى شهدتها شبه الجزيرة الكورية خطيرة ويجب الحفاظ على زخم الحوار للوصول إلى محادثات نزع السلاح النووي، وبحث الزعيمان قضية دفع عملية السلام واتفقا على إجراء محادثات هاتفية أخرى عند الحاجة لذلك.

كان الرئيس الأمريكى، قد صرح بأنه لا يستبعد استخدام القوة العسكرية ضد كوريا الشمالية، فيما رد الشطر الشمالى بأنه لن يتهاون إذا تعرضت كوريا الشمالية لأى هجوم عسكرى من قبل الولايات المتحدة.

يذكر أن، وزارة الوحدة الكورية الجنوبية، أعلنت أمس الجمعة، أن التوصل إلى اتفاق بشأن المفاوضات النووية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية لا يزال فيما يبدوا أمرا بعيد المنال، وذلك تعقبيا على استياء مسؤول كورى شمالى بارز حيال تصريحات الرئيس الأمريكى فى قمة حلف شمال الأطلسى (الناتو) فى بريطانيا.

كانت تصريحات ترامب، بشأن استخدام القوة العسكرية جاءت بعد تحذير كوريا الشمالية للولايات المتحدة بضرورة تقديمها مقترحا جديدا بخصوص المفاوضات النووية خلال الموعد المحدد نهاية العام الجارى مع احتمالية استئناف بيونج يانج اختبار الصواريخ طويلة المدى والأسلحة النووية فى حال عدم لقائهما فى الموعد المحدد.

 

المصدر: الیوم السابع

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: