وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۰۸۹۹
تاریخ النشر:  ۲۳:۲۵  - الخميس  ۱۲  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۹ 
أدان المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الخميس، تصريحات وزير الخارجية الالماني بشأن الاحداث الاخيرة في ايران، وقال: ان الرأي العام لم ينس بعد من جهز صدام بالاسلحة الكيمياوية.

طهران-وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وردا الى تصريحات وزير الخارجية الالماني، هايكوماس، قال عباس موسوي: ان هكذا تصريحات غير مسوؤلة والتي تنم عن التدخل بالشؤون الداخلية، لا يمكنها ان تغطس على تقصير بعض الدول الاوروبية في عدم تنفيذ التزاماتهم بالاتفاق النووي، وكذلك حالة الضعف الاوروبية على الارهاب الاقتصادي الاميركي، والمسؤولية الناجمة عنه.
وصرح موسوي: ان الرأي العام العالمي لم ينس بعد من جهز الديكتاتور العراقي السابق بالاسلحة الكيمياوية والتي استخدمها على المواطنين الايرانيين وحتى على العراقيين (في اشارة الى قصف حلبجة بالكيمياوي) خلال الحرب المفروضة (التي فرضها نظام صدام بدعم اميركي غربي ضد ايران من 1980 الى 1988)، وكذلك قمع الشرطة الالمانية للمحتجين على عقد قمة العشرين في تموز/يوليو 2017 بهامبورغ، او ارسال الاسلحة الى منطقة غرب آسيا من قبل بعض الدول الاوروبية، والتي تمثلت نتيجتها بارتكاب المزيد من جرائم الحرب والمزيد من الدمار والمجازر خاصة بحق النساء والاطفال الابرياء في اليمن.

المصدر: وکالة أنباء فارس

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: