وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۰۹۰۴
تاریخ النشر:  ۱۱:۰۷  - الجُمُعَة  ۱۳  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۹ 
قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن نوبل منحت جائزتها في الآداب لشخص يقطُر قلمه دما وكراهية ويعمل على إعلاء شأن قتلة مسلمي البوسنة.

أردوغان: نوبل منحت جائزتها لشخص يقطُر قلمه دما وكراهيةطهران-وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -وأوضح أردوغان، أمس الخميس، تعليقا على منح جائزة نوبل للكاتب النمساوي، بيتر هاندكه، خلال مشاركته في حفل توزيع الجوائز الكبرى للثقافة والفنون بالمجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة، أن "العالم ظل صامتا حيال منحه (هاندكه) الجائزة، باستثناء عدد قليل من الساسة".

وانتقد صمت العالم الغربي على تدمير الحضارات القائمة في منطقة الشرق الأوسط، وقال: "عندما دُمّر مركز الحضارات القديمة في بغداد وحلب ودمشق، لم نسمع صوت الجالسين في باريس ولندن وروما وبرلين".

ومنحت "الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم" الكاتب النمساوي، بيتر هاندكه، جائزة نوبل في الآداب، في 10 أكتوبر الماضي.

وسبق لهاندكه أن قال إن "البوسنيين قتلوا أنفسهم ورموا التهمة على الصرب"، مضيفا أنه لا يؤمن إطلاقا بأن الصرب ارتكبوا مذبحة بحق البوسنيين في سربرنيتسا.

كما زار هاندكه، سلوبودان ميلوسوفيتش، الذي كان يحاكم بالمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، وشارك لاحقا في جنازته بعد وفاته عام 2006.

وتعد "مجزرة سربرنيتسا" أكبر مأساة إنسانية وقعت في أوروبا عقب الحرب العالمية الثانية (1939 ـ 1945)، نظرا لحجم العنف والمجازر والدمار الذي تخللها.

المصدر: الأناضول

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: