وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۱۰۶۴
تاریخ النشر:  ۱۲:۳۷  - الأربعاء  ۱۸  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۹ 
أكد الرئيس الإيراني "حسن روحاني"، اليوم الأربعاء، أن هدف الولايات المتحدة الأمریكية والصهاینة من فرض العقوبات القاسیة والضغوط القصوى على ایران يتمثل في المحاولة لعزل البلاد وتأليب الشارع الايراني ضد النظام.

روحاني: هدف أميركا والصهاینة من فرض العقوبات تأليب الشارع الايراني ضد النظامطهران-وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - أنه خلال لقائه جمعا من الإيرانيين المقيمين في ماليزيا أكد الرئيس روحاني رؤية إيران في أن الخلافات بين الدول قابلة للحل عن طريق الحوار والتفاوض ،وفي ظل هذه الرؤية أوضح روحاني ان المشكلة لدى الطرف المقابل ، أما إيران فإنها على استعداد لحل مشاكل المنطقة والعالم عن طريق الحوار وبناء علاقات طيبة مع الدول الأخرى.

وأكد رئيس الجمهورية، أن الوضع في البلاد أفضل بكثير من العام الماضي بصمود وممانعة الشعب الإيراني امام الحظر والضغوط الاقتصادية القصوى للعدو، وقدرتنا على مواجهة الضغوط الخارجية اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا وثقافيا ودفاعيا باتت أكثر من ذي قبل.

وأضاف رئيس الجمهورية، أن إيران أثبتت استعدادها للحوار والتفاوض في الموضوع النووي، باعتباره قضية دولية معقدة ، موضحا بان الطرف الآخر رحب بالحوار في برهة ما، وتمكنا من التوصل إلى اتفاق مع 6 دول كبرى في العالم، و بعد الانسحاب الأحادي الجانب من قبل امريكا، أظهرت إيران الايفاء بوعودها، وباننا نلتزم بالاتفاق، طالما التزم الطرف الآخر.

وتابع روحانی قائلا ، أن الأمیرکیين أنسحبوا من الاتفاق النووی العام الماضي دون اي سبب ومبرر وبشکل أحادی، و کانوا یتوقعون ان تقوم الدول الأخری بمسايرتهم، الا ان اميركا لم تفلح فی تمرير هدفها، و لم يؤید حلفاء اميركا هذا الاجراء بل أدانوه.

وصرح روحانی قائلا، أن هدف امريكا و الصهاینة من فرض العقوبات القاسیة و الضغوط القصوى على ایران، هو المحاولة لعزل البلاد و تأجيج الشارع الايراني ضد النظام.

 

المصدر: مهر

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :