وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۱۳۵۷
تاریخ النشر:  ۲۱:۴۵  - الأَحَد  ۲۹  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۹ 
أكدت كريمة الشيخ الزكزاكي، يوم الاحد، ان الوضع الصحي للشيخ متدهور جدا، إذ لم تسمح الحكومة النيجيرية والهندية بتلقيه العلاج خلال زيارته الى الهند للعلاج، وبعد عودته الى نيجيريا تم حبسه في زنزانة انفرادية.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -ولدى زيارتها آية الله جوادي آملي في مدينة قم المقدسة، قالت كريمة الشيخ زكزاكي: ان والدي بدأ نشاطه بعد انتصار الثورة الاسلامية، وخلال هذه الاربعين عاما، تعرض 12 مرة للسجن، بما مجموعه 30 عاما.

وأضافت: تعرض والدي للاعتقال مرارا، وفي عام 2015 في الذكرى السنوية لاستشهاد الامام الرضا عليه السلام، شنوا هجوما على المسجد الذي كان متواجدا فيه، وأضرموا النار وأحرقوا كل الاشخاص الحاضرين.

وتابعت: الشيخ الزكزاكي في الوقت الحاضر يخضع منذ 4 اعوام لرقابة القوات الامنية النيجيرية، وهم لا يسمحون بتحديد طبيب له، وبعد تقديمنا شكوى الى المحكمة النيجيرية، أصدر القاضي حكما بالافراج عنه، الا ان السلطات النيجيرية لم تكترث بهذا الحكم.

وصرحت: خلال زيارته الى الهند للعلاج، لم تسمح الحكومة النيجيرية والهندية بتلقيه العلاج، وبعد عودته الى نيجيريا حبسوه في زنزانة انفرادية، وللأسف فإن وضعه الصحي متدهور جدا.

وأردفت: ان الحكومة النيجيرية وبإسناد من أميركا والسعودية وبعض الدول الغربية، تمارس الضغوط على والدي.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :