وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۱۴۹۶
تاریخ النشر:  ۲۳:۱۵  - الخميس  ۰۲  ینایر‬  ۲۰۲۰ 
أكدت بديعة الزكزاكي، كريمة رئيس الحركة الاسلامية في نيجيريا الشيخ المعتقل تعسفيًا ابراهيم الزكزاكي، أن الوضع الصحي لسماحته قد تدهور منذ ثلاثة أسابيع، وقد نُقل الى السجن العام وقطعت السلطات عنه الدواء ومنع زيارة الاطباء الى السجن.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وقالت بديعة الزكزاكي، خلال اجتماع نسوي للتبليغ الديني في محافظة طهران:"قبل عدة سنوات شنت السلطات النيجيرية الهجوم على المسلمين وتسببت باستشهاد وإصابة الآلاف منهم، وقد أصيب والدي واستشهد ثلاثة من أشقائي"، وأضافت "الشرطة النيجيرية، وطيلة السنوات الأربعة الماضية، فرضت إقامة جبرية على والدي ووالدتي المصابيْن والمريضيْن، وتسببت باستشهاد ثلاثة آخرين من إخوتي، اي ان ستة من أشقائي استشهدوا".

وأشارت بديعة الزكزاكي الى أن والدها بحاجة الى العلاج وإجراء العمليات الجراحية خارج البلاد، وقالت إن "هدف السلطات هو تصفية الشيخ ابراهيم الزكزاكي، وقد مارست الكثير من الأذى بحق أُسرتنا"، داعية الجميع الى الدعاء من أجل سلامة الشيخ وخلاصه.

وأوضحت في الختام أن "الشيخ فقد نسبة كبيرة من قدرته على البصر في عينه الأخرى، كما أنه يواجه مشكلة حادة في السمع".

المصدر: العهد

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: