وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۱۶۴۹
تاریخ النشر:  ۲۲:۴۵  - الجُمُعَة  ۱۰  ینایر‬  ۲۰۲۰ 
اعتبرت السفارة الأمريكية في بغداد، الجمعة، أن الوجود العسكري لبلادها في العراق، هو لمواصلة القتال ضد عناصر تنظيم "داعش" ناسیة مطالبة البرلمان العراق انهاء هذا الوجود.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -وذكرت السفارة في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، ان "وجودنا العسكري في العراق هو لمواصلة القتال ضد داعش وكما قال الوزير الخارجية، نحن ملتزمون بحماية مواطنين الولايات المتحدة".

وأضافت أن "العراقيين وشركائنا في التحالف، لا لبس فيما يتعلق بأهمية مهمة دحر تنضيم داعش في العراق، وفي هذا الوقت، سيكون أي وفد يتم إرساله إلى العراق مكرسًا لمناقشة أفضل السبل لإعادة الالتزام بشراكتنا الإستراتيجية - وليس لمناقشة انسحاب القوات، ولكن موقفنا المناسب من وجود قوة في الشرق الأوسط".

وأوضحت السفارة، أنه "اليوم، يوجد وفد من حلف الناتو في وزارة الخارجية لمناقشة زيادة دور الناتو في العراق، تماشياً مع رغبة الرئيس في تقاسم الأعباء في جميع جهودنا الدفاعية الجماعية".

وأكدت أنه "مع ذلك، هناك حاجة إلى إجراء محادثة بين الولايات المتحدة والحكومات العراقية، ليس فقط فيما يتعلق بالأمن، ولكن أيضاً حول شراكتنا المالية والاقتصادية والدبلوماسية"، مبينة :"نريد أن نكون صديقًا وشريكًا لعراق يتمتع بالسيادة والازدهار والاستقرار".

المصدر: السومریة

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: