وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۱۷۳۱
تاریخ النشر:  ۲۰:۱۹  - الثلاثاء  ۱۴  ینایر‬  ۲۰۲۰ 
اتهم قائد قوات الدعم السريع ونائب المجلس السيادي في السودان، الفريق محمد حمدان دقلو، المدير السابق لجهاز الأمن والمخابرات، صلاح قوش، بالوقوف وراء التمرد في الخرطوم.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وقال دقلو، في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء في عاصمة جنوب السودان جوبا، حول الأحداث في الخرطوم، إن قوش يقف وراء "مخطط تخريبي" يتمثل بتمرد عدد من عناصر هيئة العمليات لجهاز المخابرات.

وأعلن الجيش السوداني، في وقت سابق من اليوم، عن "تمرد" لمجموعة عناصر من جهاز الأمن في الخرطوم، بينما أغلقت السلطات المجال الجوي فوق العاصمة بعد إطلاق نار في قاعدة قبر مطار المدينة.

من جانبه، أعلن رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، أن الأحداث في الخرطوم تحت السيطرة، مؤكدا ثقته بالقوات المسلحة.

وأفادت مصادر محلية بأن التمرد اندلع في هيئة العلميات التابعة لجهاز المخابرات السوداني، حيث أطلقت أعيرة نارية كثيفة داخل مقارها القريبة من مطار الخرطوم وأحياء سكنية عديدة.

وجرت عمليات تبادل إطلاق نار بين الشرطة العسكرية والقوة المتمردة في 3 مواقع متفرقة بالعاصمة الخرطوم، شملت حي كافوري ومنطقة سوبا شرقا علاوة على المقر الرئيسي السابق لهذه القوات شرق مطار العاصمة قرب حي الرياض.

وفي غضون ذلك، ذكر المتحدث باسم الحكومة السودانية أن هذه الأحداث لم تسفر حتى الآن عن سقوط قتلى، مشيرا إلى أن السلطات تواصل جهودها لإقناع المتمردين بإلقاء السلاح.

وقال جهاز المخابرات العامة، في بيان، إن مجموعة من منسوبي هيئة العمليات قد اعترضت على قيمة المكافأة المالية وفوائد ما بعد الخدمة بعد تنفيذ هيكلة الجهاز.

المصدر: RT + وكالات

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: