وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۱۷۸۴
تاریخ النشر:  ۲۳:۱۵  - الخميس  ۱۶  ینایر‬  ۲۰۲۰ 
قال المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، اليوم الخميس، إنه من المفترض تحقيق السلام في اليمن خلال العام الحالي.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وأضاف غريفيث خلال إحاطته مجلس الأمن الدولي بالمستجدات، بأن "الأطراف اليمنية أظهرت استعدادا للانتقال إلى حل سلمي للنزاع في اليمن، بما في ذلك التهدئة والتقدم المحرز في تنفيذ اتفاقيات ستوكهولم والرياض وغيرها من تدابير بناء الثقة".

وأشار إلى "تراجع حدة العمليات العسكرية في اليمن، حيث انخفضت الغارات الجوية في نوفمبر بنسبة 80 في المئة، ومرت 9 أيام في يناير/كانون الثاني، دون غارات جوية".

وذكر أن "بعض جبهات القتال لاتزال نشطة، في وقت تقلصت التحركات العسكرية على الأرض" مؤكداً في الوقت نفسه، أنه "ما يزال هناك الكثير من الوفيات في صفوف المدنيين".

وشدد المبعوث الأممي على أن "التهدئة العسكرية لا يمكن أن تستمر دون إحراز تقدم سياسي بين الطرفين" معتبرا أن ذلك "هو التحدي القادم".

وبشأن اتفاق ستوكهولم، قال غريفيث: "إن لجنة إعادة الانتشار في الحديدة تعمل على تحسين وصول المساعدات"، مشيراً إلى "وصول كميات كافية من الوقود إلى ميناء المدينة".

ورحب غريفيث بـ"إطلاق (أنصار الله) سراح 6 اسرى سعوديين"، مثمناً "العمل الدؤوب للصليب الأحمر في تسهيل إطلاق سراح الاسرى وإعادتهم إلى أوطانهم".

واعتبر أن "أهمية ومعنى تلك المبادرات لا يصبحان حقيقيان إلا في سياق الحل السياسي لإنهاء الصراع".

وتطرق غريفيث إلى الجسر الجوي الطبي عبر مطار صنعاء الدولي، مؤكدا "العمل على اللمسات الأخيرة لتنفيذ أول رحلة لـ 30 مريضاً".

المصدر: فارس

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: