وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۱۷۹۵
تاریخ النشر:  ۱۴:۳۰  - الجُمُعَة  ۱۷  ینایر‬  ۲۰۲۰ 
اعتبر المكتب الرئاسي بكوريا الجنوبية (البيت الأزرق) اليوم، أن تصريحات السفير الأمريكي هاري هاريس، بشأن إخضاع العلاقات بين الكوريتين للتشاور مع واشنطن، غير مناسبة على الإطلاق.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - ويأتي ذلك بعد أن علق السفير الأمريكي في سيئول يوم أمس الخميس على تصريحات الرئيس مون جيه-إن، بالقول إن مسألة السماح للكوريين الجنوبيين برحلات سياحية فردية إلى أراضي كوريا الشمالية، تخضع للتشاور بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

وكان مون قد أعلن يوم 14 يناير بمناسبة رأس السنة الجديدة، أنه من الضروري ألا تنظر الكوريتان إلى الحوار بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة فقط، وأن تعملان على تعزيز التعاون بين الكوريتين مما قد يدفع لإحراز تقدم في الحوار بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

واعترف بأن الكوريتين تواجهان صعوبات مختلفة في التعاون المتبادل بسبب العقوبات الدولية، غير أن هناك بعض المشاريع التي لا تخضع للعقوبات مثل المشاريع التعاونية في المناطق الحدودية والجولات الفردية وغيرها.

وأجاب مسؤول بالمكتب الرئاسي عن سؤال حول موقف الحكومة الكورية إزاء تصريحات السفير الأمريكي، قائلا "من غير المناسب للغاية أن يعلق السفير علنا على تعليقات الرئيس للصحافة". وأضاف "مسألة التعاون بين الكوريتين هي مسألة يجب على حكومتنا أن تقررها".

 

المصدر: "يونهاب"

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: