وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۰۱۵
تاریخ النشر:  ۱۹:۱۶  - الأَحَد  ۲۶  ینایر‬  ۲۰۲۰ 
طالبت منظمتان لقدامى المحاربين الأمريكيين الرئيس دونالد ترامب بالاعتذار على تقليله من خطورة الإصابات التي تعرض لها عشرات الجنود جراء قصف إيران مواقع للجيش الأمريكي في العراق.

محاربون قدامى يطالبون ترامب بالاعتذار عن تصريحاته بشأن الجرحى بالقصف الإيرانيطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -  وانتقدت منظمة "قدامى المحاربين في الحروب الخارجية"، وهي أقدم مجموعة من نوعها في الولايات المتحدة، وصف ترامب في خطاب رسمي مؤخرا الإصابات في الدماغ التي تعرض لها 34 عسكريا أمريكيا على الأقل جراء الهجوم الصاروخي الإيراني بأنها مجرد "آلام في الرأس" و"ليست خطيرة"، متهمة الرئيس بالتضليل.

ودعا "القائد العام الوطني" للمنظمة، ويليام دوك شميتز، في بيان له، البيت الأبيض إلى الانضمام لجهود إطلاع الأمريكيين على العواقب الوخيمة التي قد تجلبها الإصابات في الدماغ، بما فيها الاكتئاب وفقدان الذاكرة وتداعيات صحية أخرى، مؤكدا أن المنظمة "تنتظر من ترامب تقديم الاعتذار إلى عسكريينا وعسكرياتنا من تلك التصريحات المضللة".

من جانبه، أعرب الرئيس التنفيذي لمنظمة "قدامى المحاربين الأمريكين في العراق وأفغانستان"، جيريمي باتلر، عن خيبة أمل المنظمة إزاء تعليقات ترامب، مؤكدا أن أول خطوة ينبغي اتخاذها في هذه المسألة هي اعتذار الرئيس رسميا.

المصدر: واشنطن بوست+ٌRT

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: