وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۱۱۶
تاریخ النشر:  ۲۱:۲۰  - الخميس  ۳۰  ینایر‬  ۲۰۲۰ 
فرضت وزارة الخزانة الأميركية، اليوم الخميس، الحظر على رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي، في سياق سلسلة اجراءات الحظر الاميركية الظالمة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وكانت مصادر كشفت لـ"رويترز"، في وقت سابق اليوم، أن الولايات المتحدة ستفرض الحظر على منظمة الطاقة الذرية الايرانية ورئيسها، ولكنها ستسمح لشركات روسية وصينية وأوروبية بمواصلة العمل في مواقع نووية إيرانية .

كما أضافت المصادر، التي طلبت عدم الكشف عنها، أن إدارة ترمب، التي انسحبت من الاتفاق النووي الإيراني في مايو/أيار 2018 وأعادت فرض الحظر على إيران، ستسمح باستمرار العمل من خلال إصدار إعفاءات من الحظر التي تمنع الشركات غير الأميركية من التعامل مع منظمة الطاقة الذرية الإيرانية.

وتجديد الإعفاءات لمدة ستين يوما إضافية يفتح الباب أمام استمرار العمل المتعلق بمنع انتشار الأسلحة النووية في مفاعل أراك البحثي للمياه الثقيلة ومفاعل بوشهر للطاقة النووية ومفاعل طهران البحثي ومبادرات تعاون نووي أخرى.

من جانبه، قال دبلوماسي غربي مطلع "كان هناك خلاف في الرأي بين وزارتي الخزانة والخارجية الأميركيتين. كانت الغلبة لرأي الخزانة... هناك رغبة لفرض مزيد من الحظر ولذلك شكل ذلك مفاجأة، لكن آخرين يقولون إن تلك الإعفاءات ضرورية لضمان منع انتشار" الأسلحة النووية، على حد تعبيرهم.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: