وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۱۵
تاریخ النشر:  ۲۳:۴۷  - الأَحَد  ۰۷  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۴ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
كشفت الصحف السعودية اليوم الأحد أن السعودية والبحرين سيتم ربطهما معاً بثلاث طرق برية أحدهما خط حديدي من مدينة الأحساء شرق السعودية إلى العاصمة البحرينية المنامة والثاني هو جسر الملك حمد بالإضافة إلى جسر الملك فهد الذي يربط حالياً المملكتين الخليجيتين.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء نقلت صحيفة "الشرق" المحلية عن مصادرها إن الخط الحديدي سيكون بمنزلة طريق ثالث يصل البلدين بعد جسر الملك فهد القائم حالياً وجسر الملك حمد الذي تم الإعلان عنه بعد القمة السعودية- البحرينية المختتمة يوم الجمعة الماضي بين العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود والعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

وأكد مصدر مسؤول أن الجسر الذي أطلق عليه الملك عبد الله اسم جسر الملك حمد سيضم مسارين للقطارات وثالثاً للمركبات.

وأضاف "سيكون الجسر الجديد موازياً لجسر الملك فهد من الجهة الشمالية، رابطاً شمال غربي البحرين بالجهة المقابلة من الجانب السعودي بطول 25 كيلومتراً تقريباً".

وقال إن المشروع "ما زال في مراحله الأولية، ولم تُنجَز منه إلا الدراسات الخاصة بالمسار والدراسات المتعلقة بالبيئة البحرية، وسيناقش الاجتماع المقبل لوزراء النقل في دول المجلس المشروع وخطوات البدء في تنفيذه على أرض الواقع".

وأكد المصدر أن الجسر الجديد سيُخصَّص لمشروع القطار الخليجي الذي أنجزت كل من السعودية والبحرين الدراسات اللازمة له في رمضان الماضي.

وسيبلغ طول الخطوط الحديدية الخليجية نحو 2170 كيلومتراً، تبدأ من دولة الكويت، مروراً بالسعودية (الدمام) وقطر (الدوحة) والبحرين والإمارات (أبوظبي والعين)، وصولاً إلى سلطة عمان (صحار ثم مسقط).

وترتبط السعودية والبحرين الآن بجسر الملك فهد البحري الذي تم افتتاحه في العام 1986 ويبلغ طوله 25 كيلو متراً، ويعد جسر الملك فهد الأطول في الشرق الأوسط كما أنه أكثر جسور العالم تكلفة حيث بلغت تكلفة إنشائه 3 مليارات ريال (حوالي 800 مليون دولار).

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: