وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۲۹۹
تاریخ النشر:  ۱۳:۲۴  - السَّبْت  ۰۸  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
أجرى الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن اتصالا هاتفيا، مساء أمس الجمعة، بنظيره التونسي قيس سعيد، بتقديم له الشكر.

أبو مازن يناقش مع الرئيس التونسي الخطة العربية تجاه التحرك في مجلس الأمنطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -وذكرت وكالة "وفا" أن أبو مازن شكر الرئيس التونسي "على مواقفه الداعمة لشعبنا الفلسطيني وقضيته العادلة، وعلى مواقف تونس الثابتة والتي تؤشر لعمق العلاقات بين الشعبين الشقيقين".

وتم التشاور خلال الاتصال، بشأن الخطة العربية تجاه التحرك في مجلس الأمن، خاصة وأن تونس هي البلد العربي العضو في المجلس، فيما أكد الرئيس التونسي دعم بلاده المطلق لفلسطين وشعبها وقيادتها، ولنضالها العادل وصولا إلى حريتها واستقلالها، كما تم الاتفاق على مواصلة التنسيق والتشاور، ووجه الرئيس سعيد الدعوة للرئيس محمود عباس لزيارة تونس.

وكان مصدر من رئاسة الجمهورية قد أفاد أمس الجمعة، بأنه تم إنهاء مهام مندوب تونس الدائم لدى الأمم المتحدة ومجلس الأمن المنصف البعتي، بسبب "غياب التنسيق والتشاور بينه وبين وزارة الخارجية من جهة وممثلي الدول العربية والإسلامية بالمنتظم الأممي من جهة ثانية" في المسائل المطروحة على جدول أعمال مجلس الأمن ومن بينها إعداد مشروع قرار يتعلق بمخطط السلام بالشرق الأوسط المقترحة في 28 يناير/كانون الثاني الجاري من قبل الرئيس الأمريكي أو ما يُعرف بـ"صفقة القرن".

ويعرف عن الرئيس التونسي دعمه المطلق للقضية الفلسطينية، وقد وصف في تصريحات سابقة خطة الإدارة الأمريكية "بمظلمة القرن". وقال "أُكرّرها، هي خيانة عظمى".

وكانت تونس تسلمت في غرة يناير/كانون الثاني 2020 مقعدها في مجلس الأمن الدولى كعضو غير دائم لتمثيل الدول العربية، للمدة 2020/2021، وهي المرة الرابعة منذ استقلالها التي تحظى تونس بعضوية غير دائمة فى مجلس الأمن الدولى وذلك إلى جانب 4 دول أخرى وهي فيتنام، والنيجر، وإستونيا، وسانت فنسنت وجزر غرينادين.

وتعهدت تونس بأنها ستكون صوت العالم العربي والقارة الأفريقية في مجلس الأمن وبالإسهام في حل الأزمة الليبية ومواصلة دعم القضية الفلسطينية.

 

المصدر: سبوتنیک

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: