وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۳۰۴
تاریخ النشر:  ۰۸:۳۴  - الأَحَد  ۰۹  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
أكد مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية، ان إنهاء التواجد الامریكي في العراق سيؤول الى إنهاء وجودهم في سوريا، قائلا: سيغادر الاميركان قريبا هذين البلدين.

ولايتي: لقد انتهى زمن التواجد الامریكي في العراق وسورياطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -أن علي اكبر ولايتي قال مساء السبت في مراسم اربعينة الشهيد الفريق سليماني وابو مهدي المهندس والتي اقيمت في مدرسة "الامام الكاظم(ع)" في مدينة قم المقدسة، قال: على الاميركان ان يدركوا بانهم ذاهبون عن العراق، ونظرا للمعلومات المتوفرة، فإن نسبة كبيرة من البرلمان العراقي صوتت على إخراج الاميركان، وقد واكبت الشخصيات البارزة العراقية هذا التيار.

وبيّن ولايتي إن انتهاء التواجد الاميركي في العراق سيؤدي الى إنهاء تواجدهم في سوريا، مضيفا: ان اميركا ستغادر قريبا هذين البلدين، واصفا خطة "صفقة القرن" بأنها خطة حمقاء إذ أنهم يتعاملون على شيء لا يملكونه، وقد عارضت الفصائل الفلسطينية المناضلة هذه الخطة التي تسببت في اجتماع الفلسطينيين تحت راية واحدة.

ولفت الى اننا شهدنا في الماضي خططا شبيهة بـ"صفقة القرن" وقلها فشلت قبل ان يجف حبرها.

القائد سليماني كان مصدرا للبركات في حياته وبعد استشهاده

وتطرق ولايتي الى الميزات الاخلاقية للقائد سليماني، وقال: ان الحاج قاسم كان مصدرا للبركات في وقت حياته وكذلك بعد استشهاده ، واصفا تشييع جثمان القائد سليماني بأنه كان نادرا في تاريخ الاسلام.

وأكد ان استشهاد القائد سليماني هو اهم حدث في تاريخ المعاصر، وقد كان الاميركان يتصورون انهم بهذه الخطوة سيعملون على أفول جبهة المقاومة، ولكنهم ارتكبوا مرة اخرى اخطاء في حساباتهم.

وأشار ولايتي الى ان سياسات سماحة قائد الثورة الاسلامية منذ الماضي وحتى الآن مبنية على إسناد الحركات الاسلامية، مضيفا: ان إطلاق الشعارات ضد الصهيونية لم يكون امرا سائدا في العراق خلال السنوات الاخيرة، لكن هذا الحدث تسبب بأن يطلق الشعب العراقي الشعارات ضد الكيان الصهيوني.

إيران الاسلامية القوة الاولى في المنطقة شاء العدو أم أبى

ونوه مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية الى مكانة إيران الاسلامية في المنطقة، وقال: ان ايران هي القوة الاولى في المنطقة شاء العدو أم أبى، وان خط طهران – بغداد – دمشق – بيروت و فلسطين يضم جبهة المقاومة، وان هذا الخط سيواصل الدرب.

 

المصدر: تسنیم

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: