وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۳۲۰
تاریخ النشر:  ۱۳:۴۷  - الأَحَد  ۰۹  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
قال المتحدث باسم حركة "حماس" فوزي برهوم إن إعلان نتنياهو بدء رسم خرائط جديدة وفق صفقة القرن امتداد للعدوان الأمريكي الإسرائيلي، داعيا الشعب الفلسطيني إلى تكثيف المقاومة والاستبسال.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -وقال برهوم في بيان:"إعلان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو عن بدء التعاون الأمريكي الإسرائيلي لرسم الخرائط الجديدة، لضم المستوطنات بالضفة الغربية للسيادة الإسرائيلية، امتداد للعدوان الأمريكي الإسرائيلي المزدوج على حقوق شعبنا الفلسطيني، وعليهم تحمل نتائج وتداعيات استمرار هذا العدوان".

وأكد برهوم أن "فلسطين ستبقى لشعبها أصحاب الحق في هذه الأرض ولن يستطيع ثنائي الشر الأمريكي الإسرائيلي، مهما امتلك من هيمنة وقوة، أن يغير هذا الواقع، والاحتلال الصهيوني إلى زوال ومقاومتنا مستمرة لانتزاع هذا الحق وصولا لتحرير كامل تراب فلسطين".

وأشاد برهوم بشجاعة أهالي الضفة الغربية والقدس في مقاومة المخططات الإسرائيلية وقال: "نحيي أهلنا في الضفة الغربية والقدس على صمودهم وثباتهم وعملياتهم النوعية التي أربكت حسابات الاحتلال، وندعوهم إلى تكثيف الفعل الشعبي والمقاوم وبكافة وسائله وأشكاله والاستبسال في خوض معركتهم المقدسة".

وتابع برهوم: "الكل الفلسطيني مطالب بسرعة التحرك لتوحيد جهوده الكفاحية والنضالية والاستعداد لمواجهة هذا الخطر الداهم وإسقاط هذه المؤامرة".

من جهته أكد أيضا الناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع، أن "الرد العملي على إعلان نتنياهو عن بدء رسم خرائط جديدة وفق صفقة القرن هو تصاعد المقاومة بكل أشكالها ضد الاحتلال، والانسحاب من اتفاقية أوسلو".

ودعا القانوع الشعب الفلسطيني إلى الانخراط في كل الفعاليات لمواجهة صفقة القرن.

 

المصدر: سبوتنیک

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: