وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۳۲۴
تاریخ النشر:  ۱۸:۵۵  - الأَحَد  ۰۹  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن "صفقة القرن"، مجرد وهم يهدد السلام، مؤكدا أن تركيا لن تعترف بهذه الخطة التي تعني ضم الأراضي والقضاء على فلسطين والاستيلاء على القدس.

أردوغان: لن نعترف بـطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وأضاف أردوغان في رسالة بعثها إلى المؤتمر الثالث لرابطة "برلمانيون لأجل القدس"، المنعقد في العاصمة الماليزية كوالالمبور، أن "الخطة التي دخلت الأجندة العالمية تحت مسمى "صفقة القرن" المزعومة، والتي تعلن القدس عاصمة لإسرائيل، مجرد وهم يهدد السلام والطمأنينة في المنطقة، ولن نسمح بتحقيقه".

وتابع: "لا نعترف بهذه الخطة التي تعني ضم الأراضي الفلسطينية والقضاء على فلسطين بشكل تام والاستيلاء على كامل القدس"، مؤكدا "رفض تركيا المطلق لهذه المبادرة التي تقبل ظاهريا بحل الدولتين، بينما في الواقع هي محاولة لشرعنة الاحتلال الإسرائيلي تحت رعاية الإدارة الأمريكية".

ولفت أردوغان إلى أن "إسرائيل وسعت حدودها دون وجه حق، حتى وصلت إلى ما هي عليه اليوم، في الوقت الذي تعاني فيه فلسطين من الاحتلال والدمار والألم، منذ أعوام طويلة"، وتابع: "لا يمكن لتركيا التزام الصمت حيال ضم القدس، وترك أشقائها الفلسطينيين بمفردهم في هذا النضال".

وأكد أردوغان أن "القدس خطنا الأحمر"، مضيفا أن "أهم مسؤولية ملقاة على عاتقنا كدول إسلامية في هذه المرحلة، حماية حرمة المسجد الأقصى، ونصرة القدس رمز السلام، والدفاع عن حقوق الفلسطينيين".

وأعرب عن أسفه إزاء سياسة بعض الدول الإسلامية حيال هذه الخطوة "التي تمثل بداية مرحلة ترخي بظلالها على العالم بأسره، ولاسيما الشرق الأوسط".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن مؤخرا عن مبادرة "صفقة القرن" التي عمل عليها منذ توليه السلطة عام 2017، وتنص على تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بناء على ما اعتبره صيغة "حل الدولتين"، مع بقاء القدس عاصمة "موحدة" لإسرائيل، وتخصيص أجزاء من الجانب الشرقي من المدينة للعاصمة الفلسطينية، إضافة إلى فرض سيادة إسرائيل على غور الأردن والمستوطنات في الضفة الغربية.

المصدر: الأناضول

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: