وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۳۵۰
تاریخ النشر:  ۱۲:۱۷  - الاثنين  ۱۰  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
أكد قائد القوة الجوية التابعة لجيش ​الجمهورية​ الاسلامية العميد الطيار عزيز نصير زادة، اليوم الاثنين، "أن إيران لا تنوي لا الآن ولا فيما بعد أبدا مهاجمة أي بلد"، مشددا أن سلاح الجو سيردّ بقوة على أي اعتداء إرهابي.

قائد سلاح الجوّ الإيراني: سنردّ على أي عمل إرهابي بقوةطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - أن قائد القوة الجوية التابعة لجيش ​الجمهورية​ الاسلامية العميد الطيار عزيز نصير زادة، أوضح في حديث له اليوم الاثنين خلال اجتماع مع الملحقات العسكرية للدول الأجنبية المقيمة في إيران، والذي عقد احتفالا بالذكرى ال41 لانتصار الثورة الإسلامية في إيران، أن اجتماع قادة وضباط القوة الجوية للجيش مع الإمام الخميني (قدس) إبّان فجر الثورة، أظهر صلابة وجوهر سلاح الجو للشعب الإيراني والعالم، وبين أنه هذه الخطوة ألحقت أضرارا جسيمة وهدّامة بجسم النظام البهلوي الخانع للإمبريالية المتعجرفة والمتغطرسة.

وقال قائد القوات الجوية بالجيش: إن القوات الجوية لجمهورية إيران الإسلامية في هويتها الجديدة بطرد المستشارين العسكريين والتغلب على العقوبات القاسية بعد الثورة الإسلامية، قامت بتحديث جميع اسطول الطيران بمساعدة متخصصين تقنيين محليين، بما في ذلك تحسين الطائرات وصيانتها وجاءت هذه الإجراءات بهدف إرساء الأمن لجمهورية إيران الإسلامية.

ولفت العميد الطيار عزيز نصير زادة، "اعتمادا على القدرات والإمكانيات الداخلية استطاعت قوات سلاح الجو الإيراني وبنفس القدرة أن تنتصر في الدفاع المقدس الذي استغرق مدة ثماني سنوات ضد العدو".

 

المصدر: مهر

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: