وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۳۶۸
تاریخ النشر:  ۱۷:۲۱  - الثلاثاء  ۱۱  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
 اعتبر عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الاسلامية الايرانية غلام علي حداد عادل مراسم التشييع المليونية لجثمان الشهيد قاسم سليماني ورفاقه بمثابة "كلا" كبيرة لاميركا والاستكبار الغربي.

حداد عادل: مراسم التشييع المليونية لجثمان الشهيد سليماني طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وقال حداد عادل، في كلمته خلال مراسم اقیمت مساء الاثنين في مدينة قم المقدسة (جنوب طهران) للاحتفال بالذكرى الـ 41 لانتصار الثورة الاسلامية في ایران، ان المشاركة الملحمية في مراسم تشييع جثمان الشهيد سليماني واطلاق شعار "الموت لاميركا" بصرخات مدوية اكثر مما مضى دل بوضوح على غضب الشعب الايراني وسخطه من اميركا والكيان الصهيوني.

واعتبر حداد عادل، القائد سليماني بانه كان قائدا عسكريا فذا وذا حكمة ودراية كما كان في السوح الاجتماعية والسياسية نشطا جدا وتمكن من افناع روسيا لمواجهة داعش والتكفيريين في سوريا.

واعتبر عملية الاغتيال الغادرة التي قامت بها اميركا للشهيد سليماني بانها كانت حماقة من باب العجز واضاف، ان الشهيد سليماني كان قائد مكافحة الارهاب وان الاميركيين كانوا قلقين وغاضبين جدا من احباطه مؤامراتهم ومخططاتهم المقيتة في المنطقة.

 

المصدر: ارنا

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: