وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۳۸۴
تاریخ النشر:  ۲۲:۵۳  - الثلاثاء  ۱۱  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
على الرغم من التصعيد الميداني الحاد مع تركيا، تمكن الجيش السوري، اليوم الثلاثاء، من إحراز تقدم ملموس في المعارك مع المسلحين في غرب حلب وصد هجوم واسع لهم في إدلب.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وأفادت وكالة "سانا" السورية الرسمية بأن القوات الحكومية تمكنت من تحرير منطقة خان العسل الاستراتيجية غرب حلب "من الإرهابيين"، وذلك بعد أن استعادت، في وقت سابق من الثلاثاء، منطقة "الراشدين 4" جنوب غرب المدينة، من قبضة المسلحين.

وتأتي هذه الأنباء بعد أن أكد مصدر عسكري لـ RT، في وقت سابق من اليوم، أن الاشتباكات لا تزال جارية في حي الراشدين بحلب بين الجيش السوري والمسلحين، نافيا تقارير عن فتح كامل الطريق السريع "M5" الرابط بين دمشق وحلب.

من جهة أخرى، أفادت وكالة "سبوتنيك" الروسية، نقلا عن مصدر ميداني، بأن وحدات من الجيش السوري، تصدت لهجوم عنيف شنه مسلحو "جبهة النصرة" الإرهابي وحلفاؤهم من تنظيم "أجناد القوقاز"، على بلدة النيرب غرب مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي.

وقال المصدر إن وحدات من الجيش استقدمت تعزيزات كبيرة لها، إلى محاور الاشتباكات مع مسلحين مدعومين من تركيا، وخاضت اشتباكات عنيفة مع الفصائل المسلحة وتمكنت من استعادة السيطرة على كامل النقاط التي تقدم اليها المسلحون على أطراف النيرب الغربية.

وتابع المصدر أن الطيران الحربي السوري الروسي المشترك، نفذ عدة غارات على مواقع المسلحين في المنطقة قاطعا خطوط إمدادهم، ما مكن القوات الحكومية من التقدم بريا واستعادة السيطرة على كامل النيرب لتعود خارطة السيطرة الى ما كانت عليه قبيل هذا الهجوم.

ونقلت "سبوتنيك" عن قيادة عمليات الجيش السوري قولها أن أداء الجيش أسفر عن مقتل 148 من أصل 150 مسلحا من عناصر "جبهة النصرة" شاركوا سابقا في الهجوم على النيرب، فيما تيسر للاثنين الآخرين الهروب إلى مناطق تحت سيطرة هذا التنظيم في إدلب.

المصدر: سانا + سبوتنيك

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: