وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۳۸۶
تاریخ النشر:  ۲۳:۳۰  - الثلاثاء  ۱۱  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
قرر مستشفى في الولايات المتحدة، الاثنين، إطلاق سراح أميركي مصاب بفيروس "كورونا" المستجد كان قد أجلي من الصين.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وبحسب "سكاي نيوز" فأن مسؤولون في القطاع الصحي الأميركي قالوا، إن "الجهات المعنية أفرجت عن مريض بـفيروس كورونا الجديد من مستشفى سان دييغو لفترة وجيزة، بعد خطأ في نتيجة اختبار".

وكان المريض بين مجموعة من المرضى الذين أجريت لهم اختبارات للتحقق من الفيروس، وتبين أنهم "جميعا" أصحاء، وبالتالي سمح لهم بالخروج من المستشفى التابع إلى جامعة كاليفورنيا، حسبما ذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية.

وفي وقت لاحق تم التأكد من الاختبارات التي أجريت للمرضى الذين أخلي سبيلهم، في مركز للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، ليتضح أن نتائج أحدهم جاءت إيجابية، أي أنه مصاب بالفيروس.

ونصح مركز السيطرة على الأمراض المستشفى بإعادة المريض، الذي جاءت نتائج فحوصه الطبية إيجابية تجاه الفيروس إلى المستشفى في اليوم التالي.

وكان المريض وصل الأسبوع الماضي على متن طائرة تقل مواطنين أميركيين تم إجلاؤهم من الصين وكان واحدا ممن تم قبولهم في مستشفى سان دييغو، حيث احتجزوا في قسم العزل لمنع انتقالهم إلى مجتمعاتهم قبل التأكد من خلوهم من المرض الذي ينقل بين البشر.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: