وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۳۸۹
تاریخ النشر:  ۲۳:۵۹  - الثلاثاء  ۱۱  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
أعلن مسؤول إندونيسي رفيع المستوى، اليوم الثلاثاء، رفض بلاده عودة المواطنين الذين التحقوا سابقا بتنظيم "داعش" الإرهابي، "حتى لو كانوا قد تراجعوا عن مواقفهم المتشددة".

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - ونقل موقع "تيمبو" الإخباري عن الوزير المنسق للشؤون الأمنية والسياسية والقانونية في إندونيسيا، محمد محفوظ إم دي، قوله: "لا توجد لدى الحكومة خطط لإعادة الإرهابيين"، مبررا موقف جاكارتا بمسؤولية الدولة عن "ضمان أمن 267 مليون مواطن إندونيسي".

وبحسب الموقع، فثمة حاليا في عدد من الدول، وخاصة في تركيا، 689 مواطنا إندونيسيا انضموا سابقا إلى "داعش"، يعتبرهم المسؤول أنهم في حال عادوا إلى وطنهم، "سيكونون بمثابة فيروس كفيل بتدمير الشعور بالأمان في المجتمع".

ومع ذلك، أكد محفوظ إم دي أن الحكومة مستعدة للنظر في حالات منفردة وإعادة الأطفال في أعمار دون 10 سنوات.

وفي 10 أكتوبر الماضي، تعرض الوزير المنسق السابق للشؤون الأمنية والسياسية والقانونية، ويرانتو، لمحاولة اغتيال طعنا بالسكين. وتبين أن المعتدين كانوا على صلة بـ "جماعة أنصار الدولة" المحلية التي أعلنت سابقا ولاءها لتنظيم "داعش".

المصدر: تاس

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: