وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۲۳۹۳
تاریخ النشر:  ۰۹:۲۹  - الأربعاء  ۱۲  ‫فبرایر‬  ۲۰۲۰ 
أعلن مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين، اليوم الأربعاء، أن انسحاب واشنطن من معاهدة التخلص من الأسلحة المتوسطة وقصيرة المدى قد يقود الصين وموسكو إلى عقد مباحثات جدية في الوقت القريب.

أوبراين: انسحاب أمريكا من معاهدة التخلص من الصواريخ قد يقود موسكو إلى مباحثات قريبةطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وقال المستشار: "لقد انسحبت الولايات المتحدة من معاهدة التخلص من الأسلحة المتوسطة وقصيرة المدى غير فعالة، ويأتي هذا القرار بمبادرة من الرئيس (الأمريكي دونالد ترامب) في وزارة الدفاع، وقد يقود هذا الأمر روسيا والصين للجلوس إلى طاولة المفاوضات لإجراء مناقشة جادة حول قضية الحد من ألأسلحه النووية في الأشهر المقبلة".

في السياق ذاته، علقت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أمس الثلاثاء، على تصريحات الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، التي اعتبر فيها، أن تدمير معاهدة الحد من انتشار الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى دلالة على قوة الحلف، مستذكرة حالة الموت السريري التي يتعرض لها "الناتو".

وكتبت زاخاروفا عبر حسابها على موقع فيسبوك للتواصل الإجتماعي: "أراد السيد ستولتنبرغ بهذا التصريح أن يطمئن الجميع مرة أخرى، بأن عقل "الناتو" ميت، وما تبقى هي القوة التي عندما تكون بلا عقل، تدمر كل شيء".

وأعلنت واشنطن، في وقت سابق من العام الماضي، انسحابها من معاهدة التخلص من الأسلحة المتوسطة والقصيرة المدى، بذريعة عدم التزام موسكو بها، حيث تطالب الولايات المتحدة روسيا بالتخلص من صاروخ 9إم729 ، الذي لا يتوافق مداه مع المعاهدة، وفقا لواشنطن.

 

المصدر: سبوتنیک

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: